ضابط يمني: لن نقصف المدنيين لكن تلك الشخصيات السعودية أهداف لنا

© REUTERS / FAISAL AL NASSERجنود من الجيش اليمني فوق أحد الجبال، خلال المواجهات مع أنصار الله، 27 يناير/ كانون الثاني 2018
جنود من الجيش اليمني فوق أحد الجبال، خلال المواجهات مع أنصار الله، 27 يناير/ كانون الثاني 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
توعد عزيز راشد، نائب المتحدث العسكري باسم الجيش اليمني المتحالف مع "أنصار الله"، اليوم السبت 28 أبريل/نيسان، برد "مزلزل" ستواجهه السعودية، ردا على مقتل رئيس المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد.

وقال راشد في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك": "أهدافنا محددة هى سياسية وعسكرية واقتصادية في المقام الأول، ولن نقوم أبدا بما تفعله طائرات التحالف من قصف للنساء والأطفال والشيوخ، فهذا لا يتفق مع قيمنا ومبادئنا والقاعدة العسكرية التي يستند لها الجيش اليمني".

مسلحو جماعة أنصار الله في اليمن - سبوتنيك عربي
"أنصار الله" تكبد قوات هادي خسائر فادحة
وأضاف نائب المتحدث العسكري، أن "القاعدة العسكرية للجيش اليمني هى استهداف الأماكن الاقتصادية والحيوية العسكرية، كذلك المناطق التي يمكن أن تردع العدوان وتؤثر فيه، والسن بالسن والعين بالعين والقادم سيكون مزلزلا ومتتابعا".

ومضى بقوله "لن تكون هناك عمليات إطلاق صواريخ أحادية، بل سيكون على دفعات وبصواريخ مفاجئة قادمة، وبعمليات ميدانية عسكرية مفاجئة على الأرض".

وأشار راشد، إلى أن "المدنيين لا ذنب لهم في الحروب، التي يقودها العسكريين، استهداف المدنيين محرم في كل الشرائع والمواثيق والقوانين الدولية، فأهدافنا عسكرية واقتصادية واستراتيجية والمراكز القيادية والقيادات من الملك سلمان إلى الآخر".

واستطرد:

ما أشيع حول استهدافنا للمدنيين في السعودية هو كذب وافتراء من الصحافة الغربية، والتي تكذب كما تتنفس، وأبرز مثال من أرض الواقع هو استهداف سوريا وإلصاق تهمة الكيماوي بها، هم يعلمون أنها كذبة قاموا بصناعتها وصدقوها، وتلك الدعايات غير الأخلاقية تهدف إلى تبرير أي عمل عسكري غير أخلاقي قامت أو ستقوم به دول التحالف مستقبلا.

ولفت نائب المتحدث العسكري، إلى أن

"تلك الأكاذيب ليست بعيدة كثيرا، عما قامت به أمريكا من عملية اغتيال للرئيس الصماد، حيث تم تجهيز الخطة في غرف العمليات الأمريكية وتم التمويل من السعودية، والتي لم يكن حكمها ليصمد أسبوعا لولا تدخل الولايات المتحدة الأمريكية".       

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала