الأمم المتحدة مستعدة لمناقشة سبل تعزيز الحوار بين الكوريتين

© REUTERSقمة الكوريتين بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون
قمة الكوريتين بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في محادثة هاتفية مع الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إن، أن الأمم المتحدة تدعم الحوار بين الكوريتين بشكل كامل وأنها على استعداد لمناقشة الطرق الممكنة لتعزيز هذه العملية.

الأمم المتحدة — سبوتنيك. وجاء في البيان الصادر عن المكتب الصحفي للأمم المتحدة:"أعرب الأمين العام مجددا عن دعم الأمم المتحدة الكامل لمواصلة الحوار بين الكوريتين، وفي هذا الصدد، وعد بأن الأمم المتحدة مستعدة لمناقشة الطرق الممكنة لتقديم المساعدة".

رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون - سبوتنيك عربي
كوريا الشمالية تتخذ الخطوة الأولى للتقارب مع الجنوب
وجرت المحادثة الهاتفية في 30 نيسان/أبريل، فيما ناشد الرئيس مون، الأمم المتحدة للمساعدة في عملية إغلاق موقع التجارب النووية لجمهورية كوريا الشمالية، وكذلك بشأن تحويل المنطقة المنزوعة السلاح.

وعقدت في 27نيسان /أبريل المنصرم، قمة تاريخية جمعت زعيمي الكوريتين الشمالية والجنوبية، كيم يون- أون ، ومون جي إن، على الخط الفاصل من المنطقة منزوعة السلاح بين الدولتين.

وصدر عن هذه القمة بيان مشترك، أكد نية الزعيمين، السعي لنزع السلاح النووي الكامل في شبه الجزيرة الكورية، وتحسين العلاقات الثنائية والسعي من أجل الرخاء المشترك وإعادة توحيد البلدين على أساس سلمي.

ووعد رئيس كوريا الشمالية كيم يونغ- اون، خلال اللقاء مع نظيره الجنوبي، بإغلاق مواقع التجارب النووية في بيونغ يانغ في شهر أيار/مايو، ودعوة الصحفيين الأجانب والخبراء للتغطية والمراقبة.

ومن المنتظر خلال الفترة القريبة القادمة أيضا، أن يتم تحديد موعد ومكان لقاء يجمع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ-أون.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала