المبعوث الأممي باليمن يؤكد أهمية الانطلاق من حيث انتهت مشاورات الكويت

تابعنا عبرTelegram
أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الأربعاء 2 مايو/أيار، أنه سيقوم بزيارات عديدة إلى دول الإقليم واليمن بهدف وضع عناصر إطار العمل الخاص بالمشاورات قبل توجهه إلى نيويورك لإحاطة مجلس الأمن.

صنعاء — سبوتنيك. ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض وعدن، أوضح المبعوث الأممي في لقائه نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبد الملك المخلافي رئيس الفريق الحكومي في مشاورات السلام، بالعاصمة السعودية الرياض "أنه يمثل الأمم المتحدة ويلتزم بكل قراراتها وكافة الوثائق الصادرة عنها، والبناء على ما تحقق خلال المشاورات السابقة والعمل في إطار المرجعيات".

احتجاجات جنوب اليمن - سبوتنيك عربي
مظاهرات عارمة تحاصر بن دغر وحكومته في جنوب اليمن
واستعرض غريفيث في اللقاء "ملامح رؤيته للسلام في اليمن بشقيها الأمني والسياسي وبرنامج عمله للمرحلة القادمة وجهوده الرامية للتحضير لاستئناف المشاورات السياسية بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل يضمن السلام المستدام في اليمن".

من جهته، جدد وزير الخارجية اليمني "التزام الحكومة بتحقيق السلام الدائم والعادل وإنهاء المعاناة الإنسانية التي تسبب بها الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، والحرص على تقديم الدعم الكامل للمبعوث الأممي وفريقه".

وأشار إلى "أهمية الانطلاق من حيث انتهت مشاورات الكويت وتنفيذ ما اتفق عليه خلالها مع مراعاة التفاصيل المتعلقة بتغير المستجدات وبما ينسجم مع المرجعيات الثلاث المتوافق عليها".

وشدد "على ضرورة سحب السلاح من المليشيا وأن تكون الدولة هي المالك الوحيد للسلاح باعتبار ذلك هو الضمان الرئيسي لتنفيذ أي اتفاق سلام والمحافظة على ديمومته".

وأكد "أن عملية المشاورات تتطلب الوضوح والدخول في التفاصيل وتجنب الغموض الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى تأويلات متعارضة تعطل كل ما تم الاتفاق عليه".

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала