الخطاب الممنوع الذي رفض ترامب أن تلقيه "معلمة العام"

© REUTERS / CARLOS BARRIAماندي مانينغ في حفل تكريم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لها ومنحها لقب "معلمة العام، 2 مايو/أيار 2018
ماندي مانينغ في حفل تكريم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لها ومنحها لقب معلمة العام، 2 مايو/أيار 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أزاحت ماندي مانينغ، الفائزة بلقب "معلمة العام" على المستوى المحلي الأمريكي، الستار عن الخطاب الذي رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن تلقيه وقت فوزها.

وقرأت مانينغ كلمتها خلال لقاء مع محطة "سي إن إن" الأمريكية، والتي أشارت فيها إلى الطلاب المهاجرين واللاجئين الذي تدرس لهم، بالإضافة إلى دعمها للمثليين جنسيا، وغيرهم من الطلبة المهمشين، وفقا لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية.

المكسيك - سبوتنيك عربي
قافلة مهاجرين أغضبت ترامب تقترب من الحدود المكسيكية الأمريكية
وأوضحت مانينغ أن الهدف من كلمتها هو التأكيد لكل هذه الفئات المذكورة، بأنهم مرغوبين ومهمين في المجتمع، لكي يكتسبوا الثقة في أنفسهم.

وذكرت أسماء طلابها في كلمتها، "الذين يعتمدون على سياسة الولايات المتحدة في الترحيب بالمهاجرين ومساعيها في نشر السلام في العالم".

ووفقا لما جاء في طلب ماندي مانينغ، في الحصول على الجائزة، فإن طلابها قادمون من سوريا والعراق وأفغانستان والسودان.

وقالت: "غالبية طلابي آتون للولايات المتحدة بغرض الحصول على الأمن والأمان، ولكنهم لا يراودهم ذلك الشعور طوال الوقت، وبدوري يجب أن أساعدهم في إدراك ما يجري على الساحة السياسية، وأن يعرفوا حقوقهم، وأن أوفر لهم بيئة آمنة ومرحبة بهم".

واستضافت ترامب مانينغ، جنبا إلى جنب مع آخرين من المتأهلين، للمنافسة النهائية، في البيت الأبيض بعد ظهر الأربعاء 2 مايو/أيار الجاري، لكنها لم تذكر دورها في تعليم الطلاب المهاجرين.

ولم يكن حدث التكريم متاحا لوسائل الإعلام من أجل تغطيته، ولكن ذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية أن ماندي مانينغ ارتدت 6 شارات سياسية معلقة على ملابسها، كنوع من الاحتجاج الصامت، كما ورد أن مانينغ رفضت التصفيق لترامب عندما دخل حفل البيت الأبيض.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب في العام الماضي، أن إدارته لن تسمح بأكثر من 45 ألف لاجئ للدخول إلى الولايات المتحدة في عام 2018.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала