خبير يجيب... هل توجه إيران ضربات إلى داخل إسرائيل

© AFP 2022 / Atta Kenareشاحنة عسكرية إيرانية تحمل أجزاءًا من منظومة الصواريخ الدفاعية S-200 خلال استعراض بمناسبة عيد الجيش الإيراني 18 أبريل/نيسان 2018 في طهران.
شاحنة عسكرية إيرانية تحمل أجزاءًا من منظومة الصواريخ الدفاعية S-200 خلال استعراض بمناسبة عيد الجيش الإيراني 18 أبريل/نيسان 2018 في طهران. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال محمد نور الدين، الأكاديمي المصري المتخصص في الشؤون الإيرانية، إن المخاوف الإسرائيلية من احتمال توجيه إيران ضربة لشمالي إسرائيل، أكبر بكثير من الاهتمامات الإيرانية في هذا الشأن.

وأوضح نور الدين، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين 7 مايو/ أيار، أن "الإيرانيين مهتمين بضرورة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية، ولكن الأمر لا يشغلهم بالكامل، وفي المقابل نجد المخاوف الإسرائيلية كبيرة جدا، ولا تتناسب مع حجم الاهتمام الإيراني بالرد الانتقامي كما يرونه".

وأضاف الأكاديمي المصري، أن إيران وجهت تهديدات إلى إسرائيل بالفعل، بأنها سوف توجه ضربات انتقامية، ردا على الهجمات الإسرائيلية التي استهدفت مطار التيفور العسكري في سوريا الشهر الماضي، والتي راح ضحيتها عدد من العسكريين الإيرانيين، ولكن هذه التهديدات لم تنتقل بشكل فعلي لمرحلة التنفيذ بعد.

شاحنة عسكرية إيرانية تحمل صواريخ خلال استعراض بمناسبة يوم الجيش السنوي للبلاد، 18 أبريل/نيسان 2018 في طهران. - سبوتنيك عربي
تقديرات إسرائيلية: إيران تخطط لإطلاق صواريخ باتجاه شمال إسرائيل

وتابع "إيران ربما تكون جادة في هذه التهديدات، ولكنها عندما تتحرك في أمر كهذا، فهي لديها حسابات سياسية أيضا، وحساباتها في الوقت الحالي تقول إن أية هجمات ضد شمال إسرائيل سيكون ثمنها فادحا، خاصة أن هناك الكثير من الأبواب المفتوحة عليها، وكلها تحمل أزمات، سواء من جانب أمريكا أو إسرائيل أو الدول المتحالفة معهم، بجانب أزمة الاتفاق النووي الإيراني".

ولفت الخبير في الشؤون الإيرانية إلى أن التقديرات الإسرائيلية، بأن الهجوم الإيراني سوف يكون محدودا، قد تكون صحيحة إلى حد بعيد، ولكن من غير المرجح أن تكون هذه الهجمات في وقت قريب، لأن اللعبة السياسية التي يجيدها الإيرانيون، سوف تجعل الضربة خاطفة، ويصعب أن تكون منسوبة إلى إيران، حتى وإن كانت دلالاتها واضحة، بحيث تختفي أدلة تورطها في أي هجوم.

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية لهيئة البث الإسرائيلية إن إيران تخطط لإطلاق صواريخ باتجاه شمال إسرائيل، ردا على الهجوم على مطار "تي فور" السوري، الشهر الماضي والذي تنسبه طهران لإسرائيل، والذي أسفر عن مقتل سبعة مستشارين إيرانيين.

وبحسب هيئة البث، فقد رجحت المصادر أن "يكون الهجوم محدودا ويطال أهدافا عسكرية علما بأن إيران، لا ترغب في تصعيد الأوضاع في هذه المرحلة".

تل أبيب - سبوتنيك عربي
إسرائيل عن الحرب مع إيران: نستعد لأي سيناريو

وأضافت المصادر أن "عناصر من حزب الله وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وميليشات شيعية في سوريا تمولها طهران تشارك في المخطط لشن مثل هذا الهجوم".

جاءت هذه التقارير عقب اجتماع عقده المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية مساء أمس الأحد 6 مايو/ أيار، حيث بحث المجلس التوتر الحالي على الحدود الشمالية، وموضوع الاتفاق النووي مع ايران، واستمرت الجلسة نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو قد قال في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، إن: "الحرس الثوري الإيراني ينقل إلى سوريا على مدار الأشهر القليلة الأخيرة أسلحة متقدمة من أجل ضربنا في الجبهتين الأمامية والداخلية على حد سواء، من خلال الطائرات المسيرة الهجومية وصواريخ أرض-أرض ومنظومات دفاع جوي إيرانية تهدد طائرات سلاح الجو الإسرائيلي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала