مجلس التعاون الخليجي يرحب بقرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي ويصفه بالشجاع

© AFP 2022 / YASSER AL-ZAYYAT / AFPوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي
وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، اليوم الأربعاء، عن ترحيبه بما تضمنه خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن انسحاب بلاده من الاتفاق بشأن برنامج إيران النووي وإعادة العقوبات المفروضة عليها، مع فرض عقوبات جديدة مشددة.

الخارجية الصينية - سبوتنيك عربي
الخارجية الصينية: يجب الالتزام الكامل بـ"الاتفاق النووي"
القاهرة– سبوتنيك. وقال الزياني، في بيان نقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، إن "الموقف الذي اتخذه الرئيس الأمريكي موقف شجاع، جاء رغبة منه بضمان خلو منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، ورداً على سياسات إيران العدائية في المنطقة والقائمة على التوسع والهيمنة والتدخل في الشؤون الداخلية لدولها".

واعتبر الزياني أن القرار يأتي "ردا على رعاية إيران ودعمها التنظيمات الإرهابية ومواصلة تطوير برنامجها للصواريخ الباليستية، في مخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية وبما يهدد أمن واستقرار المنطقة".

كان الرئيس الأمريكي أعلن، أمس، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران الموقع عام 2015، وإعادة العمل بالعقوبات ضد طهران.

ولاقى هذا القرار انتقادا من الدول الخمس الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي، وهي روسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا؛ فيما امتدحت القرار إسرائيل وثلاث دول خليجية، هي السعودية والإمارات والبحرين.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع طهران، داعياً الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق إلى الوفاء بالتزاماتها.

وفي هذه الأثناء، حث قادة فرنسا وبريطانيا وألمانيا إيران على ضبط النفس، معربين عن أسفهم لقرار الرئيس الأميركي، ومطالبين إيران بالالتزام بتعهداتها.

ونقلت المصادر الإعلامية عن الرئيس الإيراني حسن روحاني تأكيده أن بلاده "لن تنسحب من الاتفاق النووي، لكنها ستعيد تخصيب اليورانيوم، حال فشل المفاوضات".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала