تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الصليب والهلال الأحمر يفقدان 70 متطوعا في سوريا لأن القانون الإنساني الدولي لا يحميهما

© Sputnik . Mikhail Alaeddinأعضاء "الصليب الأحمر" و"الهلال الأحمر" في انتظار مغادرة المجموعة الأخيرة من الحافلات الخضراء لمدينة حلب الشرقية، 15 ديسمبر/ كانون الأول 2016
أعضاء الصليب الأحمر والهلال الأحمر في انتظار مغادرة المجموعة الأخيرة من الحافلات الخضراء لمدينة حلب الشرقية، 15 ديسمبر/ كانون الأول 2016 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
صرح مدير المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لأوروبا، سيمون ميسيري، أن الاتحاد يواجه صعوبات في الوصول إلى المناطق لتقديم المساعدات بسبب عدم حماية القانون الدولي له، وقد خسر حوالي 70 متطوعا في سوريا حتى الآن.

منظمة الصليب الأحمر الدولي - سبوتنيك عربي
الصليب الأحمر: من المبكر الحديث عن "بلقنة" سوريا
موسكو — سبوتنيك. وقال ميسيري، لوكالة "سبوتنيك" مجيبا عن سؤال حول الصعوبات التي تواجه الاتحاد خلال عمله، "نواجه صعوبة في الوصول، المبادئ الإنسانية لا تحترم، وفي سوريا خسرنا سبعين من المتطوعين لدى الصليب الأحمر السوري أثناء تأديتهم لعملهم، حيث تمت مهاجمتهم أثناء تلبيتهم للعمل الإنساني".

وأكد مدير المكتب الإقليمي، أنّه يجب "حماية الاتحاد من قبل القانون الإنساني الدولي، ولكنه في الحقيقة غير محمي، وليس فقط في سوريا واليمن وجنوب أفريقيا، وهذا ما لم يكن منذ 3-5 سنوات حيث لم نواجه مثل هذه الضغوطات التي تواجه عملنا الآن".

وتابع قائلاً: "نحن نواجه ضغوطات على الصعيد الإنساني هناك تصاعد في عدد الكوارث الإنسانية بالعالم بسبب تغير المناخ وبسبب تدفق اللاجئين، الذي يعود إلى انعدام الأمن والجوع حول العالم، وأوروبا لها النصيب الأكبر منهم" مشيرا إلى أن شركائنا في المجتمعات الإقليمية مثل تركيا تستضيف حوالي 3 ملايين مهاجر معظمهم من سوريا".

هذا واحتفل الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لأوروبا باليوم العالمي له، يوم أمس الثلاثاء، تحت شعار "أي مكان هو لكل شخص".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала