رسائل مسربة تكشف "علاقة ودية" بين قطر والحرس الثوري الإيراني

© Sputnik . vitali belosov / الذهاب إلى بنك الصورأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قطر، إلى وقف ما وصفته بـ"تمويل الميليشيات الموالية لإيران"، وفقا لما نقلته صحيفة "التليغراف" عن رسائل مسربة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين أمنيين أمريكيين، أعربوا عن قلقهم من ارتباط قطر بعدد من "الميليشيات التي ترعاها إيران"، والتي تعتبرها واشنطن منظمات إرهابية.

وزعمت الصحيفة أنه تم الكشف عن رسائل بريد إليكتروني، يقال إنها كانت موجهة من كبار المسؤولين في الحكومة القطرية إلى أعضاء قياديين في حزب الله، والمليشيا الشيعية المدعومة من إيران والتي تعمل في جنوب لبنان وكبار القادة في الحرس الثوري الإيراني.

أمير قطر مع قوات الجيش - سبوتنيك عربي
قطر تتخذ قرارا عسكريا جديدا لتحقيق الاستقرار في المنطقة
وأوضحت الصحيفة أن الرسائل تظهر وجود علاقات ودية بين أعضاء الحكومة القطرية وشخصيات بارزة في الحرس الثوري الإيراني مثل قاسم سليماني، وأيضا حسن نصر الله رئيس حزب الله.

وأظهرت تفاصيل هذه المحادثات، أن الدوحة دفعت مئات الملايين من الدولارات، كفدية لتأمين الإفراج عن الرهائن المحتجزين لدى "الميليشيات الشيعية في جنوب العراق".

ويؤكد المسؤولين الأمريكيون، أن مثل هذه المبالغ تعارض بصورة مباشرة مع سياسة واشنطن التي تقوم على عدم دفع الفدية للمنظمات الإرهابية.

ودعت الإدارة الأمريكية نظيرتها القطرية، لمراجعة علاقاتها مع إيران وكذلك علاقاتها مع "الجماعات الإرهابية التي ترعاها إيران".

وقال مسؤول أمني أمريكي كبير: "ما تظهره هذه الرسائل هو أن عددا من كبار المسؤولين في الحكومة القطرية تربطهم علاقات ودية مع شخصيات بارزة في الحرس الثوري الإيراني وعدد من المنظمات الإرهابية التي ترعاها إيران".

وأضاف المسؤول "في الوقت الذي تحاول فيه حكومة الولايات المتحدة إقناع إيران بإنهاء دعمها للجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط، لا نعتقد أنه من المفيد أن تواصل قطر علاقاتها مع مثل هذه المنظمات".

ويذكر أن قطر تتعرض لحملة مقاطعة من جانب عدة دول خليجية وعربية، نظرا لما تزعمه هذه الدول من رعاية قطر للإرهاب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала