ظريف: مطمئنون بأن الصين تقف إلى جانبنا

© Sputnik . Grigoriy Sysoev / الذهاب إلى بنك الصورمؤتمر صحفي لوزراء خارجية روسيا وسوريا وإيران في موسكو
مؤتمر صحفي لوزراء خارجية روسيا وسوريا وإيران في موسكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف إن إيران تسعى إلى أخذ ضمانات قوية وهي مستعدة لكل الخيارات، مشددا على أن الاستمرار في الاتفاق النووي منوط بحفظ مصالح الشعب الإيراني من الاتفاق.

ويقوم وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف بجولة تشمل الصين وروسيا وبروكسيل حيث يجري محادثات حول إمكانية الاستمرار بالاتفاق النووي بدون الولايات المتحدة الأمريكية.

وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف - سبوتنيك عربي
بعد انسحاب ترامب من "الاتفاق النووي"... ظريف يبدأ جولة عالمية
وخلال لقائه وزير الخارجية الصينية قال ظريف: "من المهم بالنسبة لنا بدء محادثات مع الدول الخمسة المتبقية في الاتفاق النووي، والصين هي واحدة من الأصدقاء المقربين لإيران واليوم نناقش الضمانات التي ستقدمها باقي أعضاء الدول الموقعة على الاتفاق النووي والتي تضمن مصالح الشعب الإيراني من الاتفاق"، كما أفادت وكالة تسنيم للأنباء.

وقال وزير الخارجية الإيرانية: "لطالما كانت علاقتنا جيدة مع الصين، فعلاقتنا قبل الاتفاق النووي كانت علاقة جيدة، وخلال الاتفاق النووي تعززت علاقتنا أكثر وأصبحت الصين شريكًا تجاريا لإيران، نحن مطمئنون إلى أن الصينيين سيكونون إلى جانبنا".

وحول زيارته إلى موسكو وبروكسيل، قال ظريف: "زيارتي إلى الدول الثلاثة مهمة، علاقتنا مع الصين وروسيا كان علاقة جيدة قبل وبعد الحظر، وبالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي، فقد قدم هذا الاتحاد أكبر كمية من الطلبات لإيران للبقاء في الاتفاق النووي، ونحن سنرى ما هي الضمانات التي ستقدمها الدول الأوروبية التي تحفظ المصالح الإيرانية مع خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي". 

وختم ظريف بالقول: "نسعى لأخذ ضمانات قوية ونحن مستعدون لكل الخيارات، وإذا كان مقررا الاستمرار في الاتّفاق النووي فإن هذا الأمر يجب أن يحفظ مصالح الشعب الإيراني".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала