وزير الداخلية الفرنسي يعقد اجتماعا طارئا مع ممثلي الخدمات الخاصة ووحدات مكافحة الإرهاب

تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الداخلية الفرنسي غيرارد كولون، اليوم الأحد، عن انعقاد اجتماع طارئ مع ممثلي الخدمات الخاصة ووحدات مكافحة الإرهاب بسبب الهجوم على المارة في وسط باريس.

باريس — سبوتنيك. وقال كولون في تغريدة عبر "تويتر": "في اليوم التالي بعد الهجوم الذي وقع في باريس، قمت بعقد اجتماع في ساحة بوفو في مبنى وزارة الداخلية الفرنسية، لمناقشة هذا الهجوم مع خدماتنا الخاصة ووحدات مكافحة الإرهاب، التي كان من الممكن أن يكون ضحاياها أكبر لو لم يتدخل رجال الشرطة".

هجوم باريس - سبوتنيك عربي
السفارة الروسية في باريس تطالب الحكومة الفرنسية بتزويدها بمعلومات عن منفذ الهجوم الإرهابي
هذا ووقع الاعتداء في حوالي الساعة 21.00 بتوقيت فرنسا المحلي، في الدائرة الثانية قرب دار الأوبرا وسط العاصمة الفرنسية.

وهاجم مجهول أحد المارة بسكين في حي يضم مطاعم ومسارح. ونتيجة للهجوم، توفي شخص واحد بعد إصابته بجراح قاتلة، وأصيب أربعة آخرون بجروح، جراح اثنين منهم خطيرة. قامت الشرطة بتصفية المهاجم حيث لم يتم العثور بحوزته على أي وثائق.

وفي وقت سابق صرح المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولينز، أن الشرطة كشفت أن دوافع إرهابية كانت وراء الهجوم على المارة في باريس، والذي أسفر عن مقتل رجل وإصابة أربعة، وأن المهاجم هتف "الله أكبر". مشيراً إلى أن مكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب بدأ تحقيقا في الحادث.

كما وأفادت البوابة "فرانس إنفو"، أن تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) أعلن مسؤوليته عن الهجوم على المارة في باريس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала