رئيس أمريكي وزوجته على نتفيلكس... ميزانية إنتاجية ضخمة خصصت لهما

تابعنا عبرTelegram
أعلنت شركة "نتفيلكس" أنها وقعت عقدا مع رئيس أمريكي وزوجته من أجل تقديم أعمال لصالح الشبكة.

وقالت الشبكة إن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل وقعا عقدا مع الشكبة لتقديم "أفلام ومسلسلات" بميزانية كبيرة، حسب "سي إن بي سي".

وقال الرئيس الأمريكي السابق في بيان له إنه سعيد بعدما أصبح وزوجته ميشيل شركاء لنتفيلكس.

وأضاف أوباما أنه أحد أفراحه البسيطة وقت الخدمة العامة هي لقاء "الأشخاص الرائعين من كل الفئات، وجعلهم يشاركون تجاربهم مع الآخرين".

وأشار أوباما إلى أنه يتمنى تنمية الأصوات الموهوبة والقادرة على تعزيز التعاون بين الشعوب، ومساعدتهم على مشاركة قصصهم مع العالم بأسره".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала