أهالي مدينة ليبية يهددون بأغلاق 23 حقلا نفطيا

© Sputnik . Boris Babanov / الذهاب إلى بنك الصورحقل نفطي
حقل نفطي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد أحد الشبان الليبيين المعتصمين في مدينة مرادة الليبية، شرقي البلاد اليوم الأربعاء 23أيار/مايو ،أنهم أغلقوا حقل الرقوبة النفطي التابعة لشركة سرت لإنتاج النفط، بسبب تردي الأوضاع المعيشية بالمدينة، مشيرا في حال لم تستجيب الجهات الحكومية لمطالب أهالي المدينة سيقوم بإغلاق كامل الحقول المحيطة بمدينة مرادة.

بنغازي — سبوتنيك. وقال أشرف عبد الرسول أحد المعتصمين في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أن "الشباب المعتصمين في مرادة أغلقوا حقل واحد وهو الرقوبة التابعة لشركة سرت لإنتاج النفط بعد تدهور الأوضاع الخدمية في مدينتنا"، مشيرا إلى أنه "أذا لم يتم النظر إلى مطالب أهالي مدينة مرادة سوف يتم أغلاق 23 حقل نفطي بمدينة مرادة".

فايز السراج - سبوتنيك عربي
ليبيا: قرار عسكري لإحباط مخططات أجنبية في الجنوب
وأضاف عبد الرسول:

أن "اعتصامنا  يعود لتردي الأوضاع المعيشية بالمدينة وعدم وجود بنية تحية و لعدم وجود جميع الخدمات وأهمها الخدمات الطبية، مشيرا إلى أنه لا يوجد أطباء أو عناصر طبية مساعدة سوى مستوصف صغير بالمدينة يفتقر إلى كل الاحتياجات لأنه لا يوجد به أهم المتطلبات الصحية  للمواطن بالمدينة"، مضيفا أنه "يجب على الجهات الحكومية بناء وتجهيز مستشفى متكامل يلبي متطلبات أهل المدينة، فضلا عن كوننا نعاني من شربنا لمياه مالحة دون وجود أي مياه عذبة".

وأوضح لقد "قررنا نحن شباب مرادة أن يتم إغلاق كافة الحقول النفطية بحوض مرادة إذا لم تستجيب الجهات الحكومية إلينا وإلى مطالب أهالي مدينة مرادة والنظر في المنطقة ومعالجة جميع مشاكلها"، موضحاً أن "غياب الدولة ونقص الرعاية الصحية والخدمات الأخرى وانقطاع البلدة عن محيطها بسبب حالة الطرق السيئة المؤدية لها جعلنا نخرج معتصمين ومعترضين على ما تعيشه مديتنا".

واختتم "بسبب تلك الأوضاع السيئة نحاول الخروج بأي حالات مريضة إلى أقرب مدينة وهي أجدابيا التي تبتعد 270 كيلومترا، بسبب تردي المراكز الصحية وقد يموت المريض أثناء أسعفانا له بسبب سواء الطريق".

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала