الخارجية الروسية: محاولات الولايات المتحدة بإعلان إيران تهديدا عالميا غير مجدية

© Sputnik . Aleksei Kudenko / الذهاب إلى بنك الصوروزارة الخارجية الروسية في موسكو
وزارة الخارجية الروسية في موسكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب مدير إدارة التحديات الجديدة والتهديدات في وزارة الخارجية الروسية دميتري فيوكتيستوف ، اليوم الأربعاء ، إن المحاولات التي تقوم بها الولايات المتحدة لإعلان إيران تهديدًا عالميًا كبيرًا على المنصات الدولية غير مجدية ، كون أغلبية أعضاء المجتمع الدولي لا يوافقون على ذلك.

مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو - سبوتنيك عربي
الخارجية الروسية: مشاورات روسية - سويسرية حول مكافحة الإرهاب تعقد في موسكو
نيويورك — سبوتنيك. وقال فيوكستيستوف للصحفيين:" هنا ليس لديهم فرصة. هذا النظام السياسي للإدارة الحالية (للولايات المتحدة) ، والأمريكيون (في الأمم المتحدة و فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية المتعلقة بغسل الأموال) اضطروا للعمل بها. وخلال مشاورات اليوم ، لم يجرؤوا على الفور ،لكن أقروا ان" داعش" و "القاعدة" هما التهديد الرئيسي".

وأشار فيوكستيستوف إلى أن روسيا تنظر بتفهم لمخاوف الدول التي تتحدث عن تهديد الجماعات الإرهابية الأخرى. مؤكداً "نحن لا نشكك في ذلك، نحن نتحدث عن الأولويات"

وذكر فيوكستيستوف، أن حزب الله الذي يعتبر امتدادا لإيران، في العديد من البلدان يعتبر حزباً سياسياً، وعلى وجه الخصوص، لا تعترف روسيا به كمنظمة إرهابية.

وأضاف فيوكتيستوف: "محاولات فرض وجهات النظر حول الأولويات في مجال مكافحة الإرهاب، مثلما تبدو اليوم إدارة [الرئيس الأميركي دونالد] ترامب، لن تمر من قبل الأمريكيين، لأن معظم الأعضاء المهمين في المجتمع الدولي لا يتفقون معهم".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد أعلنت في 15 من الشهر الجاري، عن فرض عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني، وكذلك على مصرف في العراق وعدد من الأفراد، في إطار برنامج استهداف تمويل التنظيمات الإرهابية، بما فيها وفرض عقوبات جديدة ضد أفراد وقيادات بحزب الله اللبناني، تشمل شقيه العسكري والسياسي.

ويأتي هذا على خلفية إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم 8 آذار/مايو الجاري، عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دوليين (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران في عام 2015، كما أعلن ترامب استئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذه الصفقة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала