"غازبروم" توقع بروتوكولا مع تركيا بشأن "التيار التركي" لنقل الغاز لأوروبا

© AFP 2022 / ADEM ALTANخط الغاز المسمى بـ"التيار التركي" لنقل الغاز من روسيا إلى أوروبا عبر تركيا
خط الغاز المسمى بـالتيار التركي لنقل الغاز من روسيا إلى أوروبا عبر تركيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وقعت عملاق الغاز الروسية، "غازبروم"، اليوم السبت، بروتوكولا حول القطاع البري للخط الثاني لخط "التيار التركي" لنقل الغاز، وقالت إن الخطوط الرئيسية لعملية الإنشاء قد تم تحديدها.

موسكو — سبوتنيك. وقال بيان الشركة إنه، "جرى اليوم توقيع بروتوكول بين شركة غازبروم والحكومة التركية بخصوص الامتداد البري للخط الثاني من التيار التركي لنقل الغاز الروسي للعملاء الأوروبيين".

خط الغاز المسمى بـالتيار التركي لنقل الغاز من روسيا إلى أوروبا عبر تركيا - سبوتنيك عربي
غازبروم تكمل بناء الخط الأول من مشروع "التيار التركي"
وتابع البيان أن غازبروم وشركة "بوتاس" التركية الحكومية اتفقتا على "الشروط الرئيسية ومعايير الإنشاء لذلك الامتداد".

ويتيح توقيع الاتفاق المضي قدما نحو تنفيذ المشروع، حسبما أوضحت غازبروم. وستتولى شركة "تورك آكيم تاسيما" تنفيذ الإنشاءات في الجزء البري.

وكانت شركة غازبروم الروسية قد أعلنت في نهاية الشهر الماضي (نيسان/أبريل) في بيان لها عن انتهاء بناء الجزء البحري من من خط أنابيب "التيار التركي"، مشيرة إلى سرعة وتيرة البناء، ويخطط أصحاب المشروع إلى نقل 31.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

هذا وينص مشروع أنابيب الغاز "التيار التركي" على بناء خطين رئيسيين لأنابيب نقل الغاز، تصل طاقة كل منهما إلى 15.75 مليار متر مكعب، الخط الأول مخصص لتوريد الغاز مباشرة إلى السوق التركية، أما الآخر فمخصص لتوريد الغاز عبر الأراضي التركية إلى الدول الأوروبية، وتم تحديد الفترة المخصصة للبناء ضمن الاتفاق الحكومي، والتي تمتد حتى كانون أول/ديسمبر من عام 2019.

ويذكر أيضا أن إنجاز مشروع "التيار التركي" سيسمح بتأمين إمدادات الغاز الروسي ليس إلى تركيا فقط، بل وللمستهلك في جنوب وفي جنوب شرق أوروبا. ويخطط من خلال المشروع نقل 31.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

وأوضحت غازبروم أن فرعها للصادرات كان قد توصل إلى تسوية لنزاع مع "بوتاس" بخصوص نقل الغاز الروسي إلى تركيا، مضيفة أن الإجراءات القضائية المتخذة في ذلك الصدد سوف يتم وقفها قريبا.

وكانت بوتاس قد قد تقدمت بشكوى ضد غازبروم في 2015 عبر محكمة استثنائية، طالبت فيها بخفض سعر الغاز الروسي بعد إخفاق الشركتين في الاتفاق على تخفضيه. وأرادت الشركة التركية إعادة النظر في عقدها مع غازبروم بأثر رجعي بدءا من كانون الأول/ديسمبر 2014.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала