بعد الاضطرابات الأخيرة... آية الله الخامنئي يتحدث عن أعداء داخل إيران

تابعنا عبرTelegram
قال آية الله العظمى السيد على الخامنئي، قائد الثورة الإسلامية، أمس الاثنين 28 مايو/أيار إنه من الضرورى التحلي بالأمل والعزم والتخطيط.

وأكد الخامنئي أن من يضخون "اليأس في المجتمع من المحتمل ألا يكونوا أعداء لكنهم يفعلون بالضبط ذات ما يفعله العدو"، حسب وكالة الأنباء إرنا.

وخلال استقباله عددا من الطلاب الجامعيين، أكد الخامنئي على ضرورة "التزام الثوریة ومواصلة الحالة الثوریة والعمل بالثوریة".

وأضاف الخامنئي أن "حركة البلاد والنظام ماضیة إلي الأمام".

وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى اندلاع تظاهرات، انطلقت من مدينة "كازرون" في إقليم فارس، جنوبي البلاد، ثم اتسعت رقعتها، حتى أن قوات الأمن اضطرت إلى طلب تعزيزات عسكرية، بسبب فشلها في السيطرة على المحتجين، وفقا لما نقلته تقارير صحفية.

وهو ما علقت عليه الخارجية الأمريكية بقول وزيرها مايك بومبيو "نحن ندعم الشعب الإيراني في تظاهراته ضد حكومة قمعية".

وأشار إلى أن الخارجية الأمريكية رصدت وقوع 3 حالات وفاة، وانقطاع للإنترنت في كل المناطق، التي اندلعت فيها التظاهرات.

ووصف بومبيو، ذلك بأنه يظهر "الطبيعة الحقيقية للنظام في إيران".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала