تزامنا مع زيارة أمير قطر للكويت... "دول المقاطعة" تجتمع في أبو ظبي

© Sputnik . Alexandr Youreev / الذهاب إلى بنك الصورأبو ظبي
أبو ظبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عقد وزراء إعلام السعودية ومصر والإمارات والبحرين اجتماعا في أبوظبي، وذلك في إطار تنسيق وتكثيف العمل وتوحيد الجهود الرامية إلى نبذ التطرف والإرهاب في المنطقة والعالم ككل.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن "الدول الداعية لمكافحة التطرف والإرهاب تؤكد على أهمية زيادة المحتوى الإيجابي لمواجهة الفكر المتطرف".

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح في الدوحة، قطر 7 يونيو/ حزيران 2017 - سبوتنيك عربي
بالتزامن مع مرور عام على الأزمة الخليجية... أميرا قطر والكويت يلتقيان
وشدد وزراء تلك الدول الأربع على أهمية دور قادة الفكر في التأثير في المجتمعات، وتشكيل الرأي العام فيها وضرورة العمل بشكل متوازن بين المؤسسات الإعلامية والفكرية لتحقيق الأهداف المرجوة، مشيرين إلى ضرورة التصدي الإعلامي والفكري لمحاولات بعض الدول الإقليمية (دون تسميتها) التدخل في شؤون دول المنطقة خاصة من خلال "المحطات الإعلامية المسيسة".

وأشار المجتمعون إلى أن التطرف والإرهاب يستندان إلى مرتكزات فكرية ومالية ومن دون قطع هذين الشريانيين ستبقى آليات مكافحة الإرهاب آنية لا تؤدي إلى القضاء النهائي على هذه الآفة.

يأتي ذلك، ترامنا مع لقاء أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، في قصر دسمان بالعاصمة الكويت.

ووفقاً لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"، تبادل الأميران، في بداية اللقاء، التهاني بمناسبة شهر رمضان، كما بحثا السبل الكفيلة بدعم العلاقات الأخوية الراسخة والروابط الوثيقة التي تجمع الشعبين والبلدين الشقيقين. وجرت مناقشة عدد من القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала