رغم دعوات داخلية لاحتلال غزة... الكابينيت الإسرائيلي لا يؤيد القضاء على حماس

© Sputnikالحكومة الإسرائيلية
الحكومة الإسرائيلية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أنهى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينيت) اجتماعه الثاني، اليوم الأربعاء، برفض القضاء على حركة "حماس" في قطاع غزة، رغم صدور دعوات تدعو لاحتلال القطاع.

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، أن الكابينيت الإسرائيلي قرر الاكتفاء بالضربات التي تلقتها حركة "حماس" والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، والالتزام بالتهدئة والتفاهمات التي فرضتها مصر على الطرفين، منذ الصباح الباكر، فقد اعتبر الكابينيت أن ما تم قصفه في القطاع كافٍ، فضلا عن أنه في حال معاودة "حماس" الهجوم مجددا فإن الجيش الإسرائيلي سيهاجم القطاع بضراوة.

الوضع في رام الله، الضفة الغربية ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
الحكومة الإسرائيلية تقرر دعم مستوطنات في الضفة الغربية بـ11 مليون دولار
كتب المعلق العسكري للصحيفة، إيتمار إيخنار، أنه رغم ظهور دعوات من بعض الوزراء الإسرائيليين بإعادة احتلال قطاع غزة، فإن الكابينيت لم يقرر ذلك، واكتفى بما تم ضربه وقصفه في القطاع، مع الالتزام بالهدنة المصرية، أو التفاهمات المصرية، في وقت دار بخُلد كثير من الوزراء الإسرائيليين مدى الثمن الذي ستدفعه تل أبيب لإعادة احتلال غزة؛ لأنه في إمكان الجيش الإسرائيلي القضاء على حركة "حماس"، إن أراد.  

وأكدت الصحيفة أنه بإمكان الجيش الإسرائيلي ضرب بنوك الأهداف في القطاع مجددا، في حال إقدام المقاومة الفلسطينية على معاودة ضرب مناطق غلاف غزة مرة ثانية، وهو ما اتفق عليه وزراء الكابينيت اليوم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала