لماذا تعمد ماكرون إحراج السعودية برواية احتجاز الحريري في هذا التوقيت

لماذا تعمد ماكرون إحراج السعودية برواية احتجاز الحريري في هذا التوقيت؟
تابعنا عبرTelegram
ضيوف الحلقة: من لبنان المحلل السياسي توفيق شومان، ومن فرنسا المحلل السياسي طارق عجيب

الحريري وبن سلمان - سبوتنيك عربي
السعودية ترد على الرئيس الفرنسي بشأن احتجاز الحريري في الرياض
في تطور مفاجئ ربما يعكر صفو العلاقات الفرنسية السعودية، كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كواليس أزمة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الأخيرة مع المملكة العربية السعودية، قائلا في حديث تلفزيوني إن "رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تم التحفظ عليه في السعودية لأسابيع عدة".

وأضاف ماكرون: "لو لم يكن صوت فرنسا مسموعا لاندلعت الحرب في لبنان".

وجاء الرد السعودي سريعا حيث نفت وزارة الخارجية السعودية احتجاز رئيس وزراء لبنان سعد الحريري، وقالت إن ما ذكره الرئىيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كلام غير صحيح.

تعقيبا  على ذلك، قال المحلل السياسي اللبناني توفيق شومان، إن "الرئيس الفرنسي سجل في التاريخ احتجاز السعودية لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحرير"، معتبرا أن تصريحات ماكرون ستنعكس ضعفا على شعبية سعد الحرير وتياره الرابع عشر من أذار وليس على تشكيل الحكومة.

من جانبه، قال المحلل السياسي طارق عجيب، إن "الرئيس الفرنسي ماكرون لديه أهداف سياسية في أكثر من اتجاه، أولها بأن يكون داعم للرئيس سعد الحريري لكي يمتلك ورقة ضغط بيده على السعودية لتحقيق مكاسب على المستوى السياسي والأهم على المستوى الاقتصادي، فضلا عن رغبته في تعديل كفة التوازنات في لبنان".

المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "بين السطور" تابعونا…

إعداد وتقديم: هند الضاوي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала