متحدث الحركة الشعبية بجنوب السودان: رياك مشار يلتقي سلفاكير قريبا

© REUTERSنائب رئيس جنوب السودان الأول رياك مشار والنائب الثاني جيمس واني في مؤتمر صحفي بجوبا
نائب رئيس جنوب السودان الأول رياك مشار والنائب الثاني جيمس واني في مؤتمر صحفي بجوبا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد مناواء بيترفاركوث، المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان، جناح رياك مشار، أن لقاء بين الرئيس سلفاكير ورئيس الحركة سيعقد خلال شهر يونيو/حزيران الجاري.

ومن المتوقع أن تضع تلك المقابلة حلولا حاسمة للحرب الأهلية الدائرة في البلاد، والتي راح ضحيتها عشرات الآلاف من المدنيين.

الخرطوم، السودان - سبوتنيك عربي
رئاسة جنوب السودان: المعارضة أفشلت المفاوضات بسبب مطالبها غير الواقعية
وقال مناواء، عضو فريق التفاوض في أديس أبابا، في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم السبت، 2 يونيو/حزيران، إنه تم عقد قمة وزراء خارجية دول "الإيقاد" في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الخميس الماضي.

وتحدث عن أن الاجتماع ناقض عن الكثير من القضايا الهامة في القارة الأفريقية، وكانت عملية السلام في جنوب السودان على رأس تلك القضايا، وخرجت مسودة الاجتماع لتؤكد على ضرورة مشاركة الدكتور رياك مشار، رئيس الحركة الشعبية في المفاوضات، وكذلك الرئيس سلفاكير من أجل التوصل لحلول حاسمة  وسلام دائم.

وأضاف مناواء، أن:

وزراء خارجية دول منظمة الإيجاد أوصوا بضرورة عقد لقاء بين الرئيس سلفاكير ورئيس الحركة الشعبية رياك مشار، قبل انعقاد القمة الأفريقية والمقرر عقدها في موريتانيا في الأول من يوليو القادم.

وأوضح أن هناك مسودة جديدة للتفاوض سوف تعرض على اجتماع رؤساء دول الإيجاد والمقرر عقده خلال أسبوعين، لكي يتم اعتماد بنودها من أجل التفاوض وحل الأزمة في جنوب السودان.

وتابع مناواء، أن طرح "الإيجاد" بضرورة عقد لقاء بين رياك مشار وسلفاكير يعد توصية منها بضرورة رفع الإقامة الجبرية عن الدكتور رياك مشار والموجود حاليا في دولة جنوب أفريقيا، ومن المنتظر تصديق قمة رؤساء دول "الإيقاد"، والمقرر عقدها خلال أسبوعين على هذا المقترح. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала