تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تفاصيل معركة مطار الحديدة ومعارك للسيطرة على معسكر الدفاع الجوي

© REUTERS / STRINGERقوات تابعة للجيش اليمني بالقرب من الحديدة
قوات تابعة للجيش اليمني بالقرب من الحديدة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تمكنت قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة، بالتحالف العربي، من تحقيق تقدم في معاركها مع مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) للسيطرة على مطار الحديدة غرب اليمن.

القاهرة — سبوتنيك. وأعلن الجيش اليمني، على موقعه "26 سبتمبر" اليوم الجمعة 15 يونيو/حزيران، أن "قواته سيطرت على المدخل الجنوبي لمطار الحديدة الدولي وعلى ساحة العروض الواقعة في نطاق المطار من الجهة الغربية".

وأشار إلى "تحقيق الجيش تقدم باتجاه شارع الخمسين المؤدي إلى مطاحن البحر الأحمر المجاورة لميناء الحديدة. في حين تخوض وحدات عسكرية أخرى معارك عنيفة للسيطرة على معسكر الدفاع الجوي بالحديدة مسنودة بضربات جوية وبحرية للتحالف تستهدف تحركات وتعزيزات المليشيا مخلفة عشرات القتلى والجرحى في صفوفها".

سفينة بميناء الحديدة - سبوتنيك عربي
التحالف بقيادة السعودية يسيطر على مدخل مطار الحديدة في اليمن

وأضاف أن "بعض مسلحي الحوثي تراجعوا إلى داخل المطار وتحصنوا داخله، فيما توزع قناصون تابعون للمليشيا على الأبنية المرتفعة المحيطة بالمطار".

لافتا إلى "إحباط الجيش محاولة تسلل لمليشيا الحوثي على مواقع في الفازة بمديرية التحيتا. في حين تسعى المليشيا إلى فتح معارك جانبية شرق الحديدة لتخفيف الضغط على المطار والتقدم صوب الميناء ومن ثم المدينة".

في الأثناء، قال مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء لوكالة "سبوتنيك" اليوم الجمعة، إن "مسلحي أنصار الله نفذوا عملية استدراج نوعية استهدفت قوات التحالف والقوات التابعة للرئيس هادي في الخط الساحلي بجبهة الساحل الغربي".

مؤكدا أن "كمائن نفذتها وحدة الدروع في جماعة أنصار الله أسفرت عن إعطاب 20 مدرعة وآلية وناقلة جند وأطقم تموين للتحالف وقوات هادي إضافة إلى عشرات القتلى والجرحى".

هذا وأطلق التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، في 13 حزيران/ يونيو، عملية "الانتصار الذهبي" لاستعادة السيطرة على مدينة الحديدة ومطارها ومينائها من قبضة مسلحي جماعة أنصار الله، على الرغم من التحذيرات من الأمم المتحدة بشأن كارثة إنسانية محتملة في حال قصف المدينة، وهي النقطة الوحيدة لإيصال المساعدات الإنسانية الى شمال البلاد.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала