تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الأمم المتحدة تحذر من خطر معركة الحديدة

تابعنا عبر
أعلنت الأمم المتحدة نزوح أكثر من 5 آلاف عائلة من ديارها في محافظة الحديدة غربي اليمن منذ 1 حزيران/يونيو الجاري جراء استمرار القتال.

مطار الحديدة في اليمن - سبوتنيك عربي
أول تعليق من السعودية حول سيطرة قوات التحالف على مطار الحديدة
القاهرة- سبوتنيك. وأكد بيان عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن، اطلعت عليه وكالة "سبوتنيك" أن "استمرار القتال والغارات الجوية في العديد من المواقع بمدينة الحديدة والمناطق الجنوبية، لاسيما حول المطار الدولي، دون تحقيق انفراجة مؤكدة لأي من الجانبين. وظلت الخطوط الأمامية ثابتة إلى حد كبير خلال الـ 48 الساعة الماضية".

وأشار البيان إلى "احتمال عدم إمكانية الوصول إلى بعض المستودعات خارج مدينة الحديدة، وهناك خطراً من أن بعض المخازن خارج مدينة الحديدة يمكن أن يتعذر الوصول إليها وبالتالي تقوم الوكالات بنقل المخزون يجري بذل جهود متضافرة لإشراك جميع الأطراف لضمان سلامة الشركاء في المجال الإنساني على الأرض، ولكن أيضاً لتذكير أطراف النزاع بمسؤولياتها بموجب القانون الإنساني الدولي".

وأضاف: "تم الإبلاغ عن اشتباكات عنيفة في مناطق الدريهمي الجنوبية والتحيتا وبيت الفقية وحيس. وقد فر ما يقدر بنحو 5200 أسرة من القتال منذ 1 حزيران/يونيو،  في مناطق أكثر أمناً داخل مناطقهم المحلية أو إلى المناطق والمحافظات المجاورة بما في ذلك إلى وصاب السافل في محافظة ذمار حيث أفادت التقارير بأن 15 عائلة نازحة قد فرت. النزوح لايزال في المناطق الجنوبية. التقييم والتحقق من النازحين مستمر. يتم تقديم مساعدة الاستجابة السريعة للنازحين".

وأكد أنه "لاتزال منافذ الحديدة والصليف مفتوحة، حيث تقوم السفن بتفريغ الشحنات. اعتبارا من 18 يونيو، كانت ثلاث سفن تجارية في المرسى وأربع في منطقة الإرساء. أما الاستجابات الأخرى التي تقودها المجموعات فهي إما مستمرة أو يجري توسيع نطاقها".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала