تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مرشح حزب "الشعب الجمهوري" للرئاسة بتركيا متأكد من فوزه

تابعنا عبر
حذر مرشح حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، للرئاسة في تركيا محرم أنجا من تزوير محتمل لنتائج الانتخابات من قبل حزب العدالة والتنمية، داعياً المواطنين الأتراك لحماية صناديق الاقتراع.

أنطاكيا — سبوتنيك. وقال أنجا في تصريحات أدلى بها لصحفيين أمام مقر اللجنة العليا للانتخابات في أنقرة، عقب انتهاء عملية التصويت والبدء بفرز الأصوات، "إن عملية فرز الأصوات قد بدأت، والشعب هو من سيحدد نتيجة الانتخابات وليست وكالة الأناضول الرسمية".

تركيا - سبوتنيك عربي
فتح صناديق الانتخابات البرلمانية والرئاسية في تركيا
وأضاف أنجا "نحن من سيفوز في الانتخابات مهما فعلوا، وليس لدي أي شك بذلك".

ودعا انجا الموظفين في مراكز الاقتراع إلى عدم مغادرتها وترك صناديق الاقتراع قبل تسلم المحضر النهائي بفرز الأصوات.

وأشار أنجا إلى أن وكالة "الأناضول" الرسمية ستحاول خداع وتضليل المجتمع من خلال إظهار حصول أردوغان على أكبر نسبة من أصوات الناخبين كما فعلت سابقاً، مطالباً المواطنين بعدم تصديق ما تنشره الأناضول من نتائج أولية للانتخابات.

وصوت الأتراك اليوم في انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة بعد أن أعلن الرئيس التركي يوم 18 نيسان/ أبريل عن تنظيم انتخابات مبكرة رئاسية وتشريعية في 24 حزيران/يونيو على خلفية دعوة قدمها حليفه زعيم الحزب القومي دولت بهجلي، وذلك وفقا لبعض المحللين لسعي أوردغان للفوز بولاية جديدة من الدورة الأولى والحصول على أغلبية برلمانية.

وينص التعديل الدستوري الذي اعتمدته تركيا في نيسان/أبريل 2017، أن يقدم الناخبون الأتراك ورقتين لانتخاب رئيس جديد، إلى جانب 600 نائبا.

ويمكن للأحزاب التي تحصل على أكثر من 10% من ألأصوات على المستوى البلاد حصراً، دخول البرلمان، لكن وفقا لقانون تمّ تبنيه في آذار/مارس الماضي، يحق للأحزاب وللمرة الأولى تشكيل تحالفات خلال الانتخابات التشريعية.ما يفسح المجال للأحزاب التي لم تحصل على النسبة المطلوبة لدخول البرلمان.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала