الصليب الأحمر يوجه الدعوات لدول جوار الجنوب السوري

© Sputnik . Maxim Blinov / الذهاب إلى بنك الصورالصليب الأحمر
الصليب الأحمر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال مدير عمليات الشرق الأدنى والأوسط في "اللجنة الدولية للصليب الأحمر"، روبرت مارديني، إن الصليب الأحمر يدعو دول جوار جنوب سوريا إلى تسهيل وصول مدنيي درعا إلى مكان آمن، مشددا على أنه يجب أن يكون لدى المدنيين خيار الهروب من العنف والحصول على اللجوء والحماية.

موسكو — سبوتنيك. وقال مارديني في بيان صحفي، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه: "نحن تلقينا تقارير حول الناس الفارين مع تحول الخطوط الأمامية، وطلبنا من أطراف النزاع والدول المجاورة تسهيل وصولهم إلى مكان آمن وتقديم الخدمات الأساسية، وضمان الرعاية الطبية للحفاظ على الحياة".

الجيش العربي السوري - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يبدأ التمهيد لعاصفة الجنوب في درعا
وأكد مدير عمليات الشرق الأدنى والأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه "يجب أن يكون لدى المدنيين خيار الهروب من العنف والحصول على اللجوء والحماية".

وأوضح مارديني: "ندعو جميع الأطراف التي تحارب في درعا والسويداء والقنيطرة وعلى وجه السرعة إلى التحلي بضبط النفس، وبذل أقصى ما في وسعها لتجنيب المدنيين، الذين تخلوا عن المشاركة في الأعمال العدائية، وتأمين البنية التحتية الأساسية لبقائهم على قيد الحياة".

وأعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيانها عن قلقها حول سلامة عشرات ألاف المدنيين الذين يقعون على خط النار أو يهربون من العنف في محافظة درعا جنوب سوريا، داعية أطراف النزاع لضبط النفس، مشيرة إلى أنها على أهبة الاستعداد لتوفير الإغاثة العاجلة للنازحين بما في ذلك رعاية الجرحى.

وكان قد أعلن العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني بن الحسين أمس الثلاثاء إن بلاده باتت غير قادرة على استيعاب المزيد من اللاجئين وأمنها ومصالحها لهما حق الأولوية، حسبما أفادت فضائية "إكسترا نيوز".

ومن جانبه أكد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، أن بلاده لن تستقبل لاجئين جدداً من سوريا تحت أي ظرف، كما قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن حدود الأردن ستبقى مغلقة وأن الأمم المتحدة يمكنها مساعدة السوريين الفارين داخل بلادهم.

جدير بالذكر، أن منطقة خفض التصعيد في جنوب غربي سوريا أقيمت العام الماضي باتفاق بين روسيا والولايات المتحدة والأردن، وشهدت تلك المنطقة في الأيام الأخيرة تجددا للقتال تمكنت خلالها القوات الحكومية السورية وحلفاؤها من السيطرة على بلدتي بصر الحرير ومليحة العطش في ريف درعا الشرقي.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала