تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

محلل: هذا سبب إصرار إسرائيل على شراء السعودية لليورانيوم من أمريكا تحديدا

© Sputnik . Alexei Malgavko / الذهاب إلى بنك الصورمفاعل نووي
مفاعل نووي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
عارضت القيادات الإسرائيلية حصول المملكة العربية السعودية على السلاح النووي، لا سيما بعد طموح الرياض في إنشاء مفاعلين نوويين لتخصيب اليورانيوم أو إعادة معالجة البلوتونيوم.

ويرى الكاتب والمحلل الإسرائيلي مائير كوهن، أن "امتلاك السعودية مفاعلا نوويا هو أمر يحق لكل دولة لسد حاجاتها من الطاقة الكهربائية، ولكن البرامج النووي في الشرق الأوسط يمكن أن يتحول إلى برامج عسكرية أو على الأقل أن تكون نقطة انطلاق لإنشاء تكنولوجيا للبرامج العسكرية".

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو - سبوتنيك عربي
إسرائيل تعارض السعودية وتطالب أمريكا بالتدخل

ويقول كوهن في حديثه إلى "سبوتنيك" إن التوجه السعودي قد يدفع مصر والإمارات للمطالبة بحقهما في تخصيب اليورانيوم الأمر الذي من شأنه أن يقود المنطقة إلى سباق تسلح نووي إقليمي يمثل أخطر كابوس تخشاه إسرائيل.

وأكد المحلل الإسرائيلي موافقة مصر والإمارات بشروط عدم الحصول على تكنولوجيا تخصيب اليورانيوم ضمن اتفاقيات مع الولايات المتحدة، في حين عارضت المملكة السعودية، طلب واشنطن بالتخلي عن حقها في تخصيب اليورانيوم محليا، مشيرا إلى مخاوف واشنطن من توجه الرياض إلى روسيا والصين، لبناء المفاعلات النووية في حال مواصلة الضغط على الرياض.

واعتبر أن البرنامج النووي السعودي له علاقة بمخاوف الرياض من نجاح إيران في امتلاك سلاح نووي، مؤكد تفهم إسرائيل هذا الموضوع.

وأوضح أن إصرار إسرائيل على شراء السعودية لليورانيوم تحديدا من الولايات المتحدة هو لمعرفة كمية اليورانيوم الذي سيتم تخصيبه، لافتا إلى أن الأمر سيكون نوع من المراجعة لكميات تخصيب اليورانيوم".

أما الكاتب والمحلل السياسي السعودي، مبارك العاتي فيقول لـ"سبوتنيك" إن السعودية تؤمن بأن البرنامج النووي يجب أن يستخدم في المجالات السليمة فقط ويحرم استخدامه في الأمور العسكرية.

الأمير محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
شركات أمريكية تكشف وسيلة القصر الملكي لبلوغ "الغاية النووية"

وشدد على أن المحاولات الإسرائيلية لمنع هذا المشروع لن تجدي نفعا، وأن مخاوف إسرائيل ليست مبررة، نظرا لأن المملكة العربية السعودية لن تستخدم المفاعلات النووية للأغراض العسكرية، لافتا إلى أن العقيدة السعودية تقوم على مبدأ استخدام النووي للأغراض السلمية، لأسباب اقتصادية وبيئية أو جيواستراتيجية، وتحديدا لإنتاج الطاقة الكهربائية وتحلية المياه من أجل تخفيض الاعتماد على طاقة البترول".

وقال العاتي: "حذرت المملكة السعودية من امتلاك إيران للسلاح النووي، لأنه بهذه الحالة ستتجه المنطقة العربية إلى سباق تسلح خطير يؤذي كل دول العالم ويمكن أن يؤدي إلى تهديد الأمن والسلم الدوليين."

وتابع: "المملكة العربية السعودية تعتبر واحة للاستقرار في المنطقة، التي تسعى إلى محاربة الإرهاب وإسرائيل ترى في السعودية منافسا حقيقيا لها".

ونوه الخبير إلى أن السعودية تؤمن بعدم التدخل في الشؤؤن الداخلية للدول الأخرى كما ترفض التدخل في شؤونها الداخلية.

ولفت العاتي إلى العلاقات المتميزة بين السعودية والولايات المتحدة، مؤكدا أن واشنطن تدرك حاجة السعودية للبرنامج النووي وتؤمن بمشروع رؤية 2030 والذي يهدف إلى إيجاد نهج وخريطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала