هل تكون قمة ترامب بوتين ضربة لحلف "الناتو"

© REUTERSمقر الناتو الجديد
مقر الناتو الجديد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يخشى عضو الكونغرس الديمقراطي، آدم شيف، من أن يكون اجتماع الرئيسين الأمريكي والروسي في هلسنكي بمثابة ضربة لحلف الناتو، حسب صحيفة "واشنطن بوست".

موسكو — سبوتنيك. ووفقا لـ شيف، وهو ديمقراطي بارز عضو لجنة شؤون الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، يجب على ترامب أن يتحدث بوضوح في الاجتماع ضد "تدخل" روسيا في الانتخابات الأمريكية.

لقاء بين بوتين وترامب في هامبورغ (7 يوليو 2017) - سبوتنيك عربي
البيت الأبيض: هذا ما يأمله ترامب من لقائه القادم مع بوتين
وأضاف شيف: "لكني أخشى بدلا من ذلك، أن تكون القمة بمثابة ضربة أخرى لحلف شمال الأطلسي وحلفائنا وستكون هدية للكرملين".

وتجري في الكونغرس الأمريكي تحقيقات مستقلة حول ما يوصف بـ "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة، التي فاز بها دونالد ترامب في نهاية 2016، كما يجري تحقيق مماثل من قبل المدعي الخاص مولر.

هذا ونفت روسيا في أكثر من مناسبة، اتهامات الاستخبارات الأمريكية بمحاولة التأثير على الانتخابات في الولايات المتحدة، ووصف الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، هذه الاتهامات، بأنها "لا أساس لها على الإطلاق".

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ليندسي والترز، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يأمل أن الاجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سوف يحد من التوتر في العلاقات ويؤدي إلى التفاعل البناء.

وأكد الكرملين في بيان له يوم أمس الخميس، أن الرئيس الروسي، سيلتقي نظيره الأمريكي، في العاصمة الفنلندية هلسنكي يوم 16 تموز/يوليو المقبل، لبحث آفاق تطور العلاقات الثنائية والقضايا الدولية الراهنة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала