تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مسؤول روسي يكشف عن مستقبل العلاقات مع المكسيك بعد انتخاب رئيسها الجديد

© Sputnik . Vitaliy Belousov / الذهاب إلى بنك الصورموسكو
موسكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعرب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، عن اعتقاده أن العلاقات بين موسكو ومكسيكو ستتحسن، بعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في المكسيك.

فلاديمير بوتين - سبوتنيك عربي
بوتين يهنئ لوبس أوبرادور بانتخابه رئيسا للمكسيك
موسكو — سبوتنيك. وقال كوساتشوف لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الاثنين: "فوز المرشح عن تحالف القوى اليسارية، اندريس مانويل لوبيز أوبرادور في انتخاب الرئاسة المكسيكية، يأتي تحت تأثير ثلاثة عوامل رئيسية: الوضع الاجتماعي والاقتصادي والجريمة المنظمة والولايات المتحدة".

وأضاف السياسي الروسي أن البلاد تنتظر تغيرات، بما في ذلك الكثير من التوقعات، مثل زيادة المعاشات، "وفي جميع الأحوال، يتوجب على أوبرادور، التعامل مع "التنانين الثلاثة"، الولايات المتحدة، الاقتصاد والجريمة. هل يملك القوة والمهارات والدعم بيد قوية — سنرى".

وتابع كوساتشوف قائلا: "نتوقع أن العلاقات مع روسيا، على الأقل، لن تتفاقم وإنما حتى تتحسن، مع الأخذ بعين الاعتبار حقيقة أن السلك الدبلوماسي المكسيكي ينتظر تجديدًا جديًا، فنحن مستعدون للتعاون بفعالية مع الزملاء حول أي مواضيع ذات اهتمام مشترك، وهناك الكثير منهم، وحصلنا على الحوار التقليدي. ونأمل في مواصلة هذا التقليد".

ووفقا للبيانات الأخيرة، وكما أعلن رئيس المعهد الوطني الانتخابي بالمكسيك، لورنزو كوردوبا، أن المرشح عن القوى اليسارية أندريس مانويل لوبيز أوبرادور لرئاسة البلاد، يحقق حتى الآن نسبة من 53 إلى 53.8 بالمئة للأصوات، وفقا لنتائج الفرز السريع للأصوات، وقد اعترف المرشحون الثلاثة بفوز لوبيز اوبرادور.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала