لقسمة السلطة... اجتماعات مفاجئة بين البشير وسلفا وموسفيني في عنتيبي

© REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAHاجتماع البشير مع سلفاكير ومشار بشأن جنوب السودان
اجتماع البشير مع سلفاكير ومشار بشأن جنوب السودان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عُقدت في أوغندا، اليوم السبت، 7 يوليو/تموز الجاري، على نحو مفاجئ اجتماعات ضمت الرئيسين السوداني ونظيره الأوغندي، ورئيس جنوب السودان.

وضمت الاجتماعات قادة المعارضة في جنوب السودان وذلك لبحث قضايا قسمة السلطة، بحسب صحيفة "السودان تربيون".

كان الرئيس السوداني، عمر البشير، بدأ اليوم السبت، 7 يوليو/تموز، زيارة إلى أوغندا، تستغرق يوما واحدا، بهدف الدفع بعملية السلام لدولة جنوب السودان.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية، أن "الرئيس البشير، وصل إلى مدينة عنتيبي الأوغندية، صباح اليوم، في زيارة تستغرق يوما واحدا، يجري خلالها محادثات مع الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني لإعطاء دفعة جديدة لجهود السلام في جنوب السودان".

وجاءت زيارة البشير إلى أوغندا بعد ساعات من توقيع أطراف النزاع الجنوبي اتفاق الترتيبات الأمنية، في الخرطوم.
وتنعقد المباحثات الجنوبية ـ الجنوبية بالخرطوم بتفويض من هيئة الإيقاد تحت رعاية وضمان البشير.

وقال وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد في تصريحات الجمعة إن الخرطوم وكمبالا سيقومان بمتابعة تنفيذ الاتفاق الأمني على الأرض.

رئيس جنوب السودان سلفا كير - سبوتنيك عربي
وكالة: طرفا الحرب في جنوب السودان يتفقان... وغدا سيوقع اتفاق سلام
وبحسب الصحيفة، عقد البشير وموسفيني لقاءً ثنائيا أعقبه اجتماع موسع بمشاركة الرؤساء البشير وموسفيني وسلفا كير ميارديت وأطراف المعارضة في جنوب السودان "لبحث قضايا تقاسم السلطة على المستويين المركزي والولائي".

وتشير الصحيفة إلى أن خلافات الأطراف الجنوبية حول قسمة السلطة تتركز على ثلاث قضايا هي عدد الولايات وعدد النواب في البرلمان الانتقالي بجانب توزيع المسؤوليات فيما يخص صلاحيات الحكم واتخاذ القرار.

يذكر أن أطراف الصراع الجنوب سودانية، وقعت في 26 يونيو/حزيران الماضي اتفاقا لوقف إطلاق النار بعد يومين من بدء مفاوضات مباشرة بالخرطوم، لكن مع دخول وقف العدائيات حيز التنفيذ بعد 72 ساعة من توقيعه تبادلت الأطراف الاتهامات بشأن وقوع خروقات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала