الناطق باسم قوة حماية سرت: لا يوجد أي تحشيد للهجوم على منطقة الهلال النفطي

© REUTERS / Hani Amaraالقوات الليبية خلال الاشتباكات مع إرهابيي تنظيم "داعش" في مدينة سرت، ليبيا 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2016
القوات الليبية خلال الاشتباكات مع إرهابيي تنظيم داعش في مدينة سرت، ليبيا 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الناطق باسم قوة حماية وتأمين مدينة سرت، طه حديد، اليوم الأحد، أن قوة حماية وتأمين سرت ليس لديها أي تحشيد عسكري في منطقة الهلال النفطي، مشيراً إلى أن قوة حماية وتأمين سرت لم تشارك في أي حرب بعد انتهاء عملية البنيان المرصوص ضد تنظيم "داعش" في سرت.

وأكد حديد، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، أنه "بالنسبة لقوة حماية وتأمين سرت فليس لدينا أي تحشيد عسكري في منطقة الهلال النفطي"، مشيراً إلى أن "قواتنا لم تشارك في أي حرب بعد انتهاء عملية البنيان المرصوص ونحن وملتزمون بتنفيذ قرار تكليفنا الصادر من المجلس الرئاسي بحماية وتأمين سرت وضواحيها ومساعدة مؤسسات الدولة للعودة للعمل داخل المدينة وملاحقة فلول داعش الهاربة في الصحراء والاودية بالقرب من سرت".

اجتماع باريس بشأن ليبيا - سبوتنيك عربي
مسؤولون: ليبيا أصبحت ساحة للتنازع بين إيطاليا وفرنسا
وأوضح الناطق باسم قوة حماية وتأمين سرت أن "الوضع الأمني في سرت وضواحيها ممتاز، وأن هناك تعاون مستمر ودوريات مشتركة بين قوة الحماية والأجهزة الأمنية العاملة داخل المدينة".

وتابع مؤكداً أنه "يجب التركيز الأن على خطورة تنظيم داعش الإرهابي، وخاصة بعد إصداره الأخير الذي يرسل فيه برسالة ليقول إنه موجود فلا بد من توحيد الجهود لمكافحة هذا التنظيم والقضاء عليه فهو عدو لكل الليبيين ولا يفرق بين التوجهات".

ويشار إلى أن القوات المسلحة الليبية قد حررت منطقة الهلال النفطي عام 2016، في عملية البرق الخاطف، التي أطلقتها القيادة العامة للجيش الليبي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала