أكاديمي قطري: مقترح الدوحة بعمل سكان غزة في إسرائيل لـ"التخفيف عنهم"

© Sputnik . Vitaliy Belousov / الذهاب إلى بنك الصورقطر، الدوحة
قطر، الدوحة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علق أكاديمي قطري، اليوم الاثنين 9 يوليو/تموز، على التصريحات المتعلقة بوجود مقترح قطري بشأن السماح لسكان غزة بالعمل في إسرائيل.

وقال علي الهيل، أستاذ العلوم السياسية في الدوحة، لبرنامج "بوضوح" عبر أثير راديو "سبوتنيك" إن مقترح قطر بعمل سكان قطاع غزة في إسرائيل، جاء للتخفيف عن أهل القطاع بشكل عام.

الدوحة عاصمة قطر - سبوتنيك عربي
دبلوماسي قطري يكشف تفاصيل الصفقة التي تم نقلها إلى إسرائيل
وتابع الهيل: "قطر عندما أحست أنه لا خيار لدى أهل غزة للعمل في مصر أو الأردن، لم تملك الدوحة إلا خيار واحد، هو أن تقترح أن يذهب أهل فلسطين المحاصرين للأراضي الفلسطينية المحتلة أو إسرائيل للعمل".

ومضى "نصف أهل غزة عاطلون عن العمل، بالتالي تخف معاناتهم حال عمل تلك الفئة".

وقال الأكاديمي القطري إن المساعدات التي كانت تقدم لأهل غزة من غاز وكهرباء وأموال، تواجه بمعارضة شديدة من مصر وإسرائيل، مضيفا "إذن لماذا لا يذهب الفلسطينيون للعمل في إسرائيل، وهم بالأساس يعملون في المستوطنات".

وأشار الهيل إلى أنه لا يعتقد أن حركة حماس تمانع  الطرح القطري، وأن وضعها السياسى يشعرها بالحرج من أن تقوم بمثل هذه الدعوى، لذلك قامت قطر بدور الوسيط فى هذا الموضوع، مضيفا أن الاقتراح القطري سيخدم الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، حيث إن غزة  تشكل صداعا مزمنا للحكومة الإسرائيلية، كما أن هذا الاقتراح من شأنه تخفيف معاناة أهل غزة، وتقليل عدد القتلى والجرحى على الحدود، وتسهيل مرور البضائع إلى داخل القطاع من قبل تل أبيب.

وأعرب أستاذ العلوم السياسية القطرى عن اعتقاده أن ثمة مفاوضات جرت من وراء الكواليس بين دولة قطر وبين حكومة حماس، من جانب وبين قطر والسلطة الوطنية الفلسطينية من جانب آخر.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن - سبوتنيك عربي
عباس يكشف موقف قادة الدول العربية من "صفقة القرن"
من جانبه، قال الكاتب والمحلل السياسى الفلسطينى، نضال السبع، إن قطر تحاول أن تستعيد  الدور الذى كانت تقوم به سابقا بإجراء حوارات ومفاوضات ووساطات.

وأشار إلى أن الطرح القطري يأتي لمحاولة أن تأخذ الدوحة دورا على حساب السعودية والإمارات، مستغلة فى ذلك علاقتها بإسرائيل، مضيفا أن حل الازمة في قطاع غزة لا يكون عن طريق فتح المجال للعمال الفلسطينيين بالعمل في إسرائيل.

وأوضح أن قيادة السلطة الفلسطينية المتمثلة فى محمود عباس اتخذت إجراءات لفك الحصار عن قطاع غزة، وإعادة الرواتب المقطوعة، منذ سنوات تحت حجة حماس مع العلم.

وأكد السبع أن هذه الخطوة القطرية غير قابلة للتنفيذ، لأن الإسرائيليين سيتحكمون بهذا الأمر، كما أنها تتشدد أمنيا مع الفلسطينيين وهى صاحبة قرار الحصار بالدرجة الأولى، مشيرا إلى أن هذا المقترح ربما يأتى فى اطار المحاولات الأمريكية لتمرير "صفقة القرن".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала