"ستاربكس" تستغني عن الماصات البلاستيكية خلال عامين

تابعنا عبرTelegram
أعلنت شركة "ستاربكس" العالمية، الرائدة في صناعة القهوة، الأسبوع الماضي، عن تخليها عن استخدام الماصات البلاستيكية، مع حلول عام 2020.

وأشارت إلى أنها ستمنع استخدام الماصات البلاستيكية، من متاجرها البالغ عددها 28 ألف متجر، لتصبح بذلك أحدث شركة عملاقة تتخذ خطوات لمكافحة التلوث الناتج عن البلاستيك القابل للتصرف، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

متجر ستاربكس - سبوتنيك عربي
حمامات "ستاربكس" تدفع الشركة لقرار مفاجئ
وقالت إنه سيتم استبدال الماصات المصنوعة من القش البلاستيكي، بأغطية قابلة لإعادة التدوير، ومصنوعة من مادة "البولي بروبيلين"، التي بها فتحات صغيرة للشرب منها.

ويأتي قرار "ستاربكس" بالاستغناء عن الماصات البلاستيكية، بعدما أثبت أنه من الصعب إعادة تدويرها، وليس بسبب المادة التي صنعت منها.

وتعتبر سياتل، مسقط رأس "ستاربكس"، هي المدينة الرئيسية الوحيدة التي حظرت حتى الآن استخدام الماصات البلاستيكية في مطاعمها.

ويشير خبراء البيئة إلى أن استخدام الماصات البلاستيكية، يؤدي إلى تجمع ما يعادل 10 ملايين طن سنويا، من مخلفات البلاستيك في مياه البحار والمحيطات.

ورحب العديد من جماعات الدعوة، بما في ذلك حفظ المحيطات، بقرار "ستاربكس" الخاص بالاستغناء عن الماصات البلاستيكية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала