إضراب عام يخلي الشوارع في نيكاراغوا بعد احتجاجات ضخمة

© AFP 2022 / Inti Oconناشط مناهض للحكومة يطلق قذيفة هاون خلال مواجهات مع شرطة مكافحة الشغب على حاجز في بلدة ماسايا، نيكاراغوا 9 يونيو/ حزيران 2018
ناشط مناهض للحكومة يطلق قذيفة هاون خلال مواجهات مع شرطة مكافحة الشغب على حاجز في بلدة ماسايا، نيكاراغوا 9 يونيو/ حزيران 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
خلت الشوارع من أي حركة بسبب إضراب عام في معظم أنحاء نيكاراغوا، يوم الجمعة، في الوقت الذي أغلقت فيه المتاجر أبوابها تلبية لدعوة جماعات المجتمع المدني التي تطالب باستقالة الرئيس دانييل أورتيجا بعد احتجاجات دامية بدأت منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وجاء هذا الإضراب العام بعد احتجاجات جماهيرية عمت نيكاراغوا يوم الخميس. وتشهد نيكاراغوا اضطرابات منذ أبريل/نيسان عندما اقترح رئيسها اليساري تخفيض مزايا بنظام المعاشات لتغطية نقص في منظومة التأمين الاجتماعي، وفقا لرويترز.

نيكاراغوا - سبوتنيك عربي
الأمم المتحدة تعبر عن القلق تجاه تصاعد العنف في نيكاراغوا

وألغيت الخطة بعد أن أدت إلى اندلاع مظاهرات دامية وإلى مطالب باستقالة الرئيس وإجراء انتخابات مبكرة.

وتقول جماعات لحقوق الإنسان إن نحو 300 شخص قُتلوا في اشتباكات بين قوات مؤيدة للرئيس ومتظاهرين في أدمى احتجاجات شهدتها نيكاراغوا منذ انتهاء حربها الأهلية عام 1990.

وعرض التلفزيون المحلي مشاهد لشوارع مهجورة في نيكاراغوا وكثير من باقي مناطق البلاد في حين حضر أورتيجا ومعاونوه مسيرة تقليدية في مدينة ماسيا المعقل الأسطوري الثوري والتي شن منها المتمردون هجوما على الدكتاتور أناستاسيو سوموزا عام 1979.

وقال أورتيجا في تصريحات مقتضبة إنه يأسف لهذه الأزمة وعرض إجراء محادثات مع المعارضين لحكومته.

وأضاف في الوقت الذي وقف أنصاره بجواره "أدعو (المحتجين) إلى إنهاء المواجهة وأن نتحد جميعا لمنح الشعب السلام الذي تحتاجه نيكاراغوا".

وهذه ثالث فترة رئاسة على التوالي لأورتيجا ومن المقرر أن تنتهي في 2021.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала