تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

خبير: السودان بحاجة ماسة لمنظومة "إس 400" أو "إس 300" الروسية

© Sputnik . Pavel Lisitsynمنظومة الدفاع الجوي الصاروخية إس - 300
منظومة الدفاع الجوي الصاروخية إس - 300 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد خبير عسكري سوداني، حاجة بلاده الملحة لمنظومة الدفاع الجوي الروسية "إس 400" المتطورة أو للمنظومة "إس 300" للدفاع عن أجوائها التي تعرضت لاختراقات قبل أعوام من جانب دول معادية.

الخرطوم — سبوتنيك. قال الخبير العسكري، اللواء المتقاعد في الجيش السوداني محمد عجيب، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" اليوم الاثنين، إن "السودان بحاجة ماثلة، لمنظومات الدفاع الجوي (إس 300) أو (إس 400) الروسية"، مضيفاً "المعروف أن بلادنا تعرضت لاعتداءات جوية في السنوات السابقة واختراقات من قبل إسرائيل تحديدا، وهناك حادثين مشهورتين، الأولى، اغتيال مواطن في مدينة بورتسودان، شرقي البلاد، والثانية، ضرب مصنع "اليرموك" في الخرطوم من قبل الطائرات الإسرائيلية".

الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس الروسي فلاديمير بوتين - سبوتنيك عربي
بوتين يشيد بتطوير التعاون العسكري- التقني مع السودان
وأشار عجيب إلى أنه "رغم أن إسرائيل لم تعترف بضرب المصنع، لكن الوقائع والأحداث المصاحبة، تُبين أن الطائرات الإسرائيلية هي المتسببة في حوادث بورتسودان ومصنع اليرموك".

ورأى عجيب، "لذلك يحتاج الأمر منظومة الدفاعات الروسية لوضع حد رادع للاعتداءات على السودان"، لافتاً إلى أنه من حق السودان المشروع امتلاك مثل هذه المنظومات المتطورة لحفظ أجواء البلاد من أي اعتداءات متوقعة في المستقبل".

وحول زيارة الرئيس السوداني، عمر البشير، إلى موسكو هذه الأيام، والتي جرى فيها مباحثات حول التعاون العسكري بين البلدين، ودعم روسيا لتحديث القوات المسلحة السودانية، أوضح الخبير العسكري، أن" المباحثات الجارية بين وفدي البلدين حول تحديث الجيش السوداني، ستكون إضافة حقيقة للقوات المسلحة السودانية".

وأبان عجيب، أن "السودان حاليا، يواجه العديد من التهديدات في محيطه الإقليمي، وهناك الكثير من مهددات الأمن القومي، وأيضا هناك متطلبات لإجراء توازن القوة العسكرية بالمنطقة، وكل هذه الحقائق، تجعل السودان يتعاون ويوقع بروتوكولات عسكرية مع روسيا، وهذا التعاون العسكري بين البلدين في غاية الأهمية لبلادنا، وحتى في امتلاك مصادر القوة والتنويع في مصادر التسليح المتطورة".

وتابع قائلا، لذلك يرى العديد من العسكريين السودانيين، أن" قيادة البلاد، عليها بالدفع نحو التعاون العسكري مع روسيا حتى تستطيع القوات المسلحة السودانية، أن تصل إلى مصاف القوى العسكرية الحديثة من حيث التسليح والتدريب والتقنيات الحديثة".

واستهدف مصنع اليرموك للأسلحة بالخرطوم، بانفجارات كبيرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2010، واتهم السودان إسرائيل بضرب المصنع وتدميره.

ويزور الرئيس البشير هذه الأيام العاصمة موسكو لإجراء محادثات مع نظيرة الروسي فلاديمير بوتين، حول التعاون الاقتصادي والعسكري وتحديث القوات المسلحة السودانية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала