حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للإنسان

تابعنا عبرTelegram
الإنسان يقف على عتبة مرحلة جديدة في الإنتاج والطب والعلوم، حيث سوف تنتقل عمليا جميع واجباته إلى أنظمة الروبوت على أساس المعدات الليزرية.

"سبوتنيك" — حول تاريخ الليزر وعن كيف أن الإنسان سوف يتم إزاحته بأقصى حد من سلسلة الإنتاج "من الفكرة وحتى المنتج النهائي" —  في مادة "الملاحة الاجتماعية" و المعهد الوطني للأبحاث النووية في موسكو معهد الفيزياء الهندسية.

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصورتم إنشاء الإشعاع الكهرومغناطيسي المترابط في أواخر الخمسينات من القرن الماضي من قبل باسوف ن. ج. وبروخوروف أ. م. في الاتحاد السوفيتي وتشيرلز تاونس في الولايات المتحدة الأمريكية.


في الصورة يظهر: أول مولد كمي (مازير), المبتكر من قبل فيزيائيين السوفيتين باسوف ن. ج. و بروخوروف أ. م. (الحائزين على جائزة نوبل في عام 1964)
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
1/9
تم إنشاء الإشعاع الكهرومغناطيسي المترابط في أواخر الخمسينات من القرن الماضي من قبل باسوف ن. ج. وبروخوروف أ. م. في الاتحاد السوفيتي وتشيرلز تاونس في الولايات المتحدة الأمريكية.


في الصورة يظهر: أول مولد كمي (مازير), المبتكر من قبل فيزيائيين السوفيتين باسوف ن. ج. و بروخوروف أ. م. (الحائزين على جائزة نوبل في عام 1964)
© Sputnik . A. Zhigaylov / الذهاب إلى بنك الصوربالفعل، الجيل الأول من أشعة الليزر كان قادراً على إنشاء حقول كهرومغناطيسية من القوة، التي لم يكن في السابق من الممكن إنتاجها في ظروف المختبرات الثابتة.
هذه الخاصة جعلت الليزر أداة واعدة لأبحاث عديدة.

في الصورة: مهندس يعمل مع مولد كمي عام 1969.
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
2/9
بالفعل، الجيل الأول من أشعة الليزر كان قادراً على إنشاء حقول كهرومغناطيسية من القوة، التي لم يكن في السابق من الممكن إنتاجها في ظروف المختبرات الثابتة.
هذه الخاصة جعلت الليزر أداة واعدة لأبحاث عديدة.

في الصورة: مهندس يعمل مع مولد كمي عام 1969.
© Sputnik . Max Alpert / الذهاب إلى بنك الصورمن 60-70 القرن العشرين نمت الإمكانيات العظيمة والنوعية للأنظمة الليزرية وفي نفس الوقت توافر هذه الأجهزة.

في الصورة: الجراحون يقومون بعملية جراحية بواسطة الليزر في مشفى متخصص في جراحة العيون، عام 1968.
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
3/9
من 60-70 القرن العشرين نمت الإمكانيات العظيمة والنوعية للأنظمة الليزرية وفي نفس الوقت توافر هذه الأجهزة.

في الصورة: الجراحون يقومون بعملية جراحية بواسطة الليزر في مشفى متخصص في جراحة العيون، عام 1968.
© Sputnik . Khrupov / الذهاب إلى بنك الصوريتم استخدام الليزر في الجراحة والتشخيص، واللحام ومواد القطع، وعلم المواد، والكيمياء.
وهو واحد من العناصر الأساسية لأي مختبر مادي تقريبا.
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
4/9
يتم استخدام الليزر في الجراحة والتشخيص، واللحام ومواد القطع، وعلم المواد، والكيمياء.
وهو واحد من العناصر الأساسية لأي مختبر مادي تقريبا.
© Photo / National Research Nuclear University MEPhIالعلماء يعتبرون الليزر من تقنيات المستقبل القريب - هو واجهة ستفضي عمليا إلى استثناء الإنسان من عملية إنتاج المنتج.
يتم تسهيل ذلك من خلال تطوير التقنيات المضافة.

في الصورة: القطع بواسطة الليزر إشعاع إيرباري للمعدن بطاقة 400 واط بمساعدة مناور ألي.
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
5/9
العلماء يعتبرون الليزر من تقنيات المستقبل القريب - هو واجهة ستفضي عمليا إلى استثناء الإنسان من عملية إنتاج المنتج.
يتم تسهيل ذلك من خلال تطوير التقنيات المضافة.

في الصورة: القطع بواسطة الليزر إشعاع إيرباري للمعدن بطاقة 400 واط بمساعدة مناور ألي.
© Photo / National Research Nuclear University MEPhIستسمح التقنيات المضافة بالنمو ليس بأجزاء فردية، ولكن كليتها، وهي بنية متكاملة لا يمكن إنشاؤها بأي طريقة أخرى.

في الصورة: مجموعة اللحام الليزري إشعاع إيرباري الليزري بطاقة 5 كيلوواط بمساعدة مناور ألي.
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
6/9
ستسمح التقنيات المضافة بالنمو ليس بأجزاء فردية، ولكن كليتها، وهي بنية متكاملة لا يمكن إنشاؤها بأي طريقة أخرى.

في الصورة: مجموعة اللحام الليزري إشعاع إيرباري الليزري بطاقة 5 كيلوواط بمساعدة مناور ألي.
© Photo / National Research Nuclear University MEPhIالقفال، التيرنر، والخراط يصبحون "الحلقة الأضعف"، الذين لا يملكون المهارات الكافية للإنتاج. كل ما يتطلب من الإنسان في المرحلة الحالية - ابتكار التكنولوجية، وليس الوقوف عند الآلات. كل شيء عدا الأفكار سيكون ممكنا بقوة الليزر.
في الصورة: طلاب معهد التقنيات اليزرية و البلازمية. المعهد الوطني للأبحاث النووية في موسكو معهد الفيزياء الهندسية وهم يقومون بتنفيذ وحدات مناقصة WorldSkills في مجال "تقنيات الليزر" وضع علامات ليزرية على المعادن
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
7/9
القفال، التيرنر، والخراط يصبحون "الحلقة الأضعف"، الذين لا يملكون المهارات الكافية للإنتاج. كل ما يتطلب من الإنسان في المرحلة الحالية - ابتكار التكنولوجية، وليس الوقوف عند الآلات. كل شيء عدا الأفكار سيكون ممكنا بقوة الليزر.
في الصورة: طلاب معهد التقنيات اليزرية و البلازمية. المعهد الوطني للأبحاث النووية في موسكو معهد الفيزياء الهندسية وهم يقومون بتنفيذ وحدات مناقصة WorldSkills في مجال "تقنيات الليزر" وضع علامات ليزرية على المعادن
© Photo / National Research Nuclear University MEPhIفي نفس الوقت، يتم زيادة متطلبات القدرات الإبداعية للإنسان، لأن دوره الجديد هو دور المطور الذي يجب أن يشكل المنتج الافتراضي. وما تبقى هو مهمة الليزر.

في الصورة: معيد في قسم الفيزياء الليزرية طلاب معهد التقنيات اليزرية و البلازمية. المعهد الوطني للأبحاث النووية في موسكو معهد الفيزياء الهندسية. يقوم بتوليف جهاز اليزر اشعاع ايرباري الليزري بطاقة 3.5 كيلو واط للحام بتكنلوجية تنمية الليزرية المباشرة
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
8/9
في نفس الوقت، يتم زيادة متطلبات القدرات الإبداعية للإنسان، لأن دوره الجديد هو دور المطور الذي يجب أن يشكل المنتج الافتراضي. وما تبقى هو مهمة الليزر.

في الصورة: معيد في قسم الفيزياء الليزرية طلاب معهد التقنيات اليزرية و البلازمية. المعهد الوطني للأبحاث النووية في موسكو معهد الفيزياء الهندسية. يقوم بتوليف جهاز اليزر اشعاع ايرباري الليزري بطاقة 3.5 كيلو واط للحام بتكنلوجية تنمية الليزرية المباشرة
© Sputnik . Evgeny Biyatovبحسب رأي أندري كوزنتسوف، مدير معهد التقنيات الليزرية والبلازمية، في المعهد الوطني للأبحاث النووية في موسكو معهد الفيزياء الهندسية، في المستقبل القريب تطور التقنيات الليزرية سيسمح لنا بإنتاج ساعة، من الدقة بمقدار ميكرو ثانية من عمر الكون كله ويتجاوب بشكل جيد مع تغير الجاذبية، وتملك طاقة نووية حرارية.

في الصورة: طلاب الدراسات العليا في معهد التقنيات الليزرية والبلازمية يقومون بتوليف جهاز بمناور آلي وإشعاع إيتربي 400 واط.
حقيقة جديدة: كيف يمكن لليزر أن يكون بديلا للانسان - سبوتنيك عربي
9/9
بحسب رأي أندري كوزنتسوف، مدير معهد التقنيات الليزرية والبلازمية، في المعهد الوطني للأبحاث النووية في موسكو معهد الفيزياء الهندسية، في المستقبل القريب تطور التقنيات الليزرية سيسمح لنا بإنتاج ساعة، من الدقة بمقدار ميكرو ثانية من عمر الكون كله ويتجاوب بشكل جيد مع تغير الجاذبية، وتملك طاقة نووية حرارية.

في الصورة: طلاب الدراسات العليا في معهد التقنيات الليزرية والبلازمية يقومون بتوليف جهاز بمناور آلي وإشعاع إيتربي 400 واط.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала