الخارجية السودانية: توصل أطراف النزاع في جنوب السودان لاتفاق حول السلطة

© REUTERSرئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت وزعيم الحركة الشعبية المعارضة رياك مشار في الخرطوم
رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت وزعيم الحركة الشعبية المعارضة رياك مشار في الخرطوم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الثلاثاء، عن توصل أطراف النزاع في جنوب السودان لاتفاق حول السلطة والحكم.

الخرطوم — سبوتنيك. وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية السودانية: "تعلن الوساطة السودانية في النزاع الداخلي في جمهورية جنوب السودان عن توصل أطراف النزاع في ذلك البلد الشقيق لاتفاق في ملف الحكم وتقاسم السلطة أثناء الفترة الانتقالية".

مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو - سبوتنيك عربي
الخارجية الروسية: قرار حظر الأسلحة المفروض على جنوب السودان غير مناسب
وكانت الوساطة قد تقدمت يوم أمس الإثنين 16 يوليو/ تموز بمسودة الاتفاق  طالبةً من الأطراف الإعراب عن مواقفها إزائها. وحيث أن الوساطة لم تتلق من أي طرف ما يفيد برفض المسودة فإنها قد أعلنت عصر اليوم بموقع المفاوضات بسوبا وفِي حضور ممثلي كل الأطراف المفاوضة عن قبول الجميع بها.

جدير بالذكر، أن مجلس الأمن الدولي أصدر، يوم الجمعة الماضي، قرارا بأغلبية تسعة أصوات وامتناع ستة أعضاء، يحظر فيه توريد الأسلحة إلى جنوب السودان.

ووفقا للتغييرات المعتمدة في القرار رقم 2428، من المفترض أنه ابتداء من 31 مايو/ أيار عام 2019، سيتوجب على جميع الدول الأعضاء وقف إمدادات الأسلحة إلى جنوب السودان.

وصوتت تسع دول لصالح مشروع القرار الذي أعدته الولايات المتحدة، بينما امتنعت روسيا، والصين، وإثيوبيا، وبوليفيا، وغينيا الاستوائية، وكازاخستان عن التصويت، حيث لم ترغب في التصويت وسط مساع إقليمية لإنعاش عملية السلام في جنوب السودان.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أخفقت، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، في حشد الأصوات الكافية للحصول على قرار بالحظر.

ويشهد جنوب السودان، الذي انفصل عن السودان في 2011، حربا أهلية منذ عام 2013 جراء الخصومة السياسية بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار، وتتهم الأمم المتحدة جميع الأطراف بارتكاب جرائم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала