بعد 3 أشهر من زيارة ابن سلمان...السعودية توقع صفقة عسكرية ضخمة

تابعنا عبرTelegram
وقعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية، المملوكة للدولة، اتفاقا مع شركة صناعة السفن الحربية الإسبانية "نافانتيا"، لإنشاء شركة مشتركة في المملكة لصناعة السفن الحربية محليا.

ويعد الاتفاق، الذي تم التوقيع عليه اليوم الخميس، جزءا من إطار عمل أوسع تمت الموافقة عليه بين البلدين في أبريل/ نيسان الماضي، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

سفن الناتو في البحر الأسود - سبوتنيك عربي
سفن حربية أمريكية تدخل البحر الأسود... وروسيا تراقب
وينص الاتفاق الأساسي بين السعودية وشركة "نافانتيا" الإسبانية على بناء سفن حربية في صفقة قدرت قيمتها بنحو 1.8 مليار يورو (2.2 مليار دولار).

ويشمل الاتفاق بناء 5 سفن من طراز "أفانتي — 2200"، ومن المقرر أن يبدأ العمل في المشروع خلال أشهر، بينما سيتم بناء جميع السفن بحلول عام 2022.

وسيوفر الاتفاق نحو 6 آلاف فرصة عمل خلال 5 سنوات، بينما قالت الشركة المصنعة إن المشروع المشترك سيوطن ما يزيد عن 60 في المئة من الأعمال المتعلقة بأنظمة السفن القتالية ووسائل تجميعها.

وذكرت وكالة "رويترز" في أبريل الماضي، أن الجيش الإسباني سيشارك في تدريب العسكريين السعوديين على استخدامها، وسيقيم مركزا للإنشاءات البحرية في السعودية.

وتتفاوض السعودية مع إسبانيا منذ عام 2015، التي تعد رابع أكبر مصدر للأسلحة إلى السعودية بعد أمريكا، وبريطانيا وفرنسا، بحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وسيتم استخدام السفن الحربية التي تحصل عليها السعودية في عمليات التأمين البحري وحماية الشواطئ، كما يمكن تجهيزها بأنظمة صاروخية ومدفعية، إضافة إلى إمكانية أن تستخدم كمنصة لانطلاق المروحيات العسكرية.

وتأتي الاتفاقية استكمالا للاتفاقية الأساسية، التي وقعها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، ووزير الدفاع، خلال زيارته لإسبانيا، في إبريل الماضي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала