وزير إماراتي: قانون "يهودية الدولة" في إسرائيل يكرس العنصرية ويقوض حل الدولتين

تابعنا عبرTelegram
وصف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، اليوم الجمعة، إقرار الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) قانون "يهودية الدولة"، تكريساً للعنصرية تجاه الفلسطينيين، وتقويضاً للجهود الدولية بإرساء حل الدولتين، القاضي بإنشاء دولتين على أرض فلسطين التاريخية، هما فلسطين وإسرائيل.

القاهرة- سبوتنيك. وكتب قرقاش، في تغريدة على حسابه في "تويتر": "قرار الكنيست الإسرائيلي لقانون يهودية الدولة، يكرّس عنصرية الممارسات ضد الفلسطينيين ويقع في سياق تقويض التوجه السياسي القائم على حل الدولتين".

الكنيست الإسرائيلي - سبوتنيك عربي
نائب في الكنيست لـ"سبوتنيك": "قانون القومية" ينزع الشرعية عن وجود الفلسطينيين وحقهم بأرضهم

ورأى الوزير الإماراتي أن، ما اسمها "التطورات العديدة المقلقة في الملف الفلسطيني"، تتطلب مزيداً من التكاتف والتعاون، وجهدا سياسياً مكثفاً ومشتركاً من جانب الدول العربية.

غير أن الوزير الإماراتي، عاد وأكد حقيقة، تتمثل في عدم فاعلية الجهد العربي في ظل استمرار الانقسام الفلسطيني، الذي تجاوز العقد من الزمان.

وتابع قرقاش: "إن رأب الانقسام الفلسطيني أساسي، فالحل لا يكمن في التواصل القطري مع إسرائيل عبر ملف غزة، أو المزايدة الإيرانية الهادفة لتحقيق مكاسب سياسية"، في اتهام صريح إلى بعض الجهات الفاعلة في فلسطين بـ "التبعية" لإيران وقطر.

وكان الكنيست الإسرائيلي أقر، أمس، قانون "الدولة القومية"، الذي أثار جدلاً كبيراً، باعتباره يؤسس لنظام فصل عنصري ضد العرب الفلسطينيين في دولة إسرائيل.

وصوت لصالح القانون، في ختام جلسة وصفت بـ "العاصفة"، 62 نائباً في البرلمان الإسرائيلي، من أصل 120.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала