الجيش السوري يستعيد مجموعة من القرى والبلدات بين ريفي القنيطرة الجنوبي ودرعا الشمالي

© Sputnik . Mikhail Alaeddin / الذهاب إلى بنك الصورأهالي بلدة علما، في محافظة درعا، يعودون إلى منازلهم بعد تحريرها من مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي
أهالي بلدة علما، في محافظة درعا، يعودون إلى منازلهم بعد تحريرها من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
استعاد الجيش السوري، اليوم السبت، 21 يوليو/تموز، مجموعة من القرى والبلدات تمتد بين ريفي القنيطرة الجنوبي ودرعا الشمالي جنوبي البلاد، عقب دخول غالبيتها ضمن عملية المصالحة.

دمشق — سبوتنيك. وقال قائد ميداني سوري لوكالة "سبوتنيك"، إن "الجيش السوري استعاد على بلدات المشيرفة، والقبو، ورسم الكرم، ورسم الحلبي، وريحينة، وسد رويحينة، وزبيدة شرقية، وزبيدة غربية، ورسم العبد، وكودنا، وتل أحمر شرقي، وتل أحمر غربي، والأصبح، والعشة، ورسم الزاوية، وعين زيوان".

حافلات تقل المسلحين من درعا إلى الشمال السوري - سبوتنيك عربي
مسلحو ريف درعا يواصلون إخلاء مواقعهم باتجاه الشمال السوري
وأشار القائد الميداني، إلى أن "سيطرة الجيش على هذه القرى والبلدات جاء بعد دخول معظمها  ضمن عملية المصالحة"، لافتا إلى أن "عمليات إجلاء المسلحين من القنيطرة  مستمرة باتجاه الشمال السوري".

وكان مصدر أمني سوري أبلغ وكالة "سبوتنيك"، أمس الجمعة، عن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق نار شامل على جميع الجبهات في القنيطرة وعودة الجيش السوري إلى جميع مواقعه بحسب اتفاقية 1974 الموقعة بين سوريا وإسرائيل.

إلى ذلك، أعلنت وكالة "سانا" في وقت سابق، اليوم، خروج دفعة من المسلحين وعائلاتهم الرافضين للاتفاق القاضي بإخلاء بلدة محجة بريف درعا الشمالي من جميع المظاهر المسلحة وعودة مؤسسات الدولة إليها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала