نشطاء لبنانيون يتظاهرون أمام المصرف المركزي احتجاجا على أزمة القروض السكنية

© Sputnik . Igor Lotsman / الذهاب إلى بنك الصوربيروت - لبنان
بيروت - لبنان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تظاهر نشطاء لبنانيون، اليوم الثلاثاء، أمام المصرف المركزي في العاصمة بيروت، احتجاجاً على أزمة القروض السكنية، مطالبين بـ"تفسيرات شفافة" للرأي العام بشأن ما يجري في هذا الملف.

بيروت — سبوتنيك. وكانت المؤسسة العامة للإسكان في لبنان أعلنت مؤخراً عن وقف قبول طلبات القروض السكنية، التي تحظى بدعم حكومي في المصارف الخاصة، وذلك بعد استنفاد المبالغ الخاصة بهذا المشروع الذي انطلق في أواخر التسعينات ووفر فرص تملّك الشقق السكنية لآلاف اللبنانيين المنتمين للطبقتين الوسطى والفقيرة.

وتظاهر العشرات من "حزب سبعة"، وهو حزب سياسي ناشئ يقدّم نفسه على أنه ممثل للمجتمع المدني، أمام مداخل المصرف المركزي في شارع الحمراء في بيروت، "رفضا لتكتّم حاكم (مصرف لبنان) على الملف وغياب التفسيرات الشفافة للرأي العام".

موقع تفتيش في أحد شوارع مدينة بيروت - سبوتنيك عربي
أزمة السكن تهدد الشباب اللبناني بعد توقف قروض الإسكان

وطالب "حزب سبعة"، في بيان تلقت وكالة "سبوتنيك" نسخة منه، بتوضيحات "حول سبب التوقف المفاجئ ومن دون أي إنذار لدعم القروض السكنية  ودون  وضع خطّة بديلة، وهو ما أدى إلى صدمة اقتصادية واجتماعية".

وأضاف البيان أن "حزب سبعة يطالب بتفسيرات من الحاكم حول المبالغ الطائلة (مليارات) التي سلّفها البنك المركزي إلى مصارف تجارية وكانت مخصّصة لدعم القروض السكنية للمواطنين ذوي الدخل المحدود".

وأوضح أنه "بحسب  المعلومات المتوفرة، فقد تم استعمال جزء كبير من هذه المبالغ لأغراض أخرى واستثمارات مربحة بديلة بالإضافة إلى تقديم عدد من المصارف لطلبات قروض وهمية،  وهو ما يُعتبر عملية احتيال كبرى إذا ثبتت صحة هذه المعلومات".

كما طالب "حزب سبعة" بتوضيحات عن "نتائج التحقيق الذي أجراه البنك المركزي"، مشدداً على انه "لن يقبل  بعد اليوم بأية سياسات غامضة تتبعها اي من مؤسسات الدولة"، ومؤكداً على أن "سيعود إلى رأس الهرمية السياسية، فهو من يدفع الضرائب ورواتب المسؤولين ومن حقه أن يحصل على كل المعلومات بكل شفافية،  والقانون يسمح له بذلك".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала