إسرائيل تستهدف مواقع عسكرية للجيش السوري في ريف القنيطرة والدفاعات الجوية ترد

© Sputnik . Michail Mokrushin / الذهاب إلى بنك الصورمنظومة "بيتشورا-2إم" للدفاع الجوي
منظومة بيتشورا-2إم للدفاع الجوي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد مصدر ميداني لـ"سبوتنيك" بعدوان إسرائيلي استهدف مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري في ريف القنيطرة، وقال إن العدوان استهدف إحدى منصات الصواريخ بالإضافة لمربض مدفعية تابعة للجيش السوري.

وأضاف المصدر لوكالة "سبوتنيك" أن الدفاعات الجوية السورية أطلقت 3 صواريخ من قواعدها جنوب دمشق باتجاه الصواريخ الإسرائيلية في أجواء الجولان.

غارة جوية إسرائيلية على الجولان السورية - سبوتنيك عربي
إسرائيل تمشط منطقة سقوط القذائف السورية وتكثف قواتها في الجولان
وأضاف المصدر الميداني: "أن الجماعات الإرهابية المسلحة التي يحاصرها الجيش السوري في حوض اليرموك قرب الجولان السوري المحتل، لطالما مارست لعبة (ابتداع الذرائع) بالاتفاق مع الجانب الإسرائيلي وذلك عبر إطلاق قذائف صاروخية تسقط في العراء داخل الأراضي المحتلة، الأمر الذي يتخذه جيش الاحتلال الاسرائيلي ذريعة لقصف مواقع عسكرية سورية محاولا إيقاف الهجوم الذي يشنه الجيش السوري في المنطقة ضد الجيب الأخير لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) عند المثلث السوري الأردني مع الأراضي المحتلة". 

وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن اليوم الأربعاء، إطلاق صافرات الإنذار في المجلس الإقليمي بهضبة الجولان المحتل.

فيما أعلن أمس الثلاثاء عن اعتراض المضادات الجوية لقذائف صاروخية تم إطلاقها من سوريا تجاه الأراضي الإسرائيلية عند هضبة الجولان، وإسقاطها داخل الأراضي السورية دون وقوع إصابات أو أضرار في الجانب الإسرائيلي.

وكتب المتحدّث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، على "توتير": "الصافرات التي أطلقت في شمال إسرائيل ناتجة عن رصد إطلاق قذائف صاروخية في إطار القتال الداخلي في سوريا، بناءً على ذلك تم إطلاق صاروخيْ اعتراض "مقلاع داود" في مواجهة قذائف صاروخية كان يخشى أن تستهدف الأراضي الإسرائيلية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала