علماء يصدرون تحذيرا بشأن التعامل مع مرضى "الإيدز"

© Sputnik . Sergei Veniavskiy / الذهاب إلى بنك الصورعلاج الإيدز
علاج الإيدز - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أطلق خبراء الإيدز، اليوم الأربعاء، دعوة لوضع حد للقوانين التي تسيء معاملة مرضى نقص المناعة المكتسب (الإيدز) بالسجن أو عزلهم عن المجتمع.

وأشاروا في "بيان إجماعي"، صدر في المؤتمر الدولي الـ22 لمكافحة "الإيدز" في أمستردام، إلى أن هذا النهج المتبع "غير علمي"، ويزيد من سوء حالة الوباء القاتل، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

امرأة ورجل في السرير - سبوتنيك عربي
الحكم على إيطالي بالسجن 24 عاما لنقله فيروس الإيدز لعشرات النساء
ولفتوا في بيانهم إلى هناك ما لا يقل عن 68 دولة، تملك تشريعات تجرم "عدم الإفصاح" عن الإصابة بمرض "الإيدز"، أو التعرض له، أو انتقال العدوى.

وشارك في توقيع الوثيقة، 22 عالما، من بينهم فرانسوا بار سينوسي، مكتشف مرض "الإيدز"، ورئيسة جمعية الإيدز الدولية، ليندا غيل بيكر، التي صرحت للصحافيين إن قوانين سجن وعزل مرضى الإيدز "غير فعالة وغير مبررة ومن المرجح أن تزيد من سوء تأثير الوباء، من خلال دفع الناس إلى الاختباء، وحجب المعلومات الصحيحة عن المرض وطرق انتشاره.

بينما أكد إدوين برنارد من جماعة الدفاع عن فيروس نقص المناعة المكتسب، "إن الغالبية العظمى من الملاحقات القضائية تدفعها الوصمة وليس الأسباب العلمية".

ويرى العلماء أن بيانهم الموقع، فرصة مثالية لشرح كيفية انتقال فيروس "الإيدز"، والتأكيد على أنه لا ينتقل بسهولة من شخص إلى آخر.

وكتبوا: "لا يمكن انتقال المرض الفتاك، إذا تم استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح، ولم يتعرض للتلف أثناء ممارسة الجنس، في حين قالوا إن الأشخاص الذين يفرض عليهم الفيروس بسبب العلاج المضاد للفيروسات الارتجاعية، لا يستطيعون على الأرجح نقله".

كما أوضح العلماء أن الأشخاص المصابين بفيروس "الإيدز"، الذين يستخدمون نفس الأدوية كإجراء وقائي، لديهم أيضا فرصة أقل في الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

وأضافت الوثيقة، أنه لا يوجد احتمال لانتقال فيروس "الإيدز" عن طريق ملامسة اللعاب، "بما في ذلك عن طريق التقبيل أو العض أو البصق".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала