وزير خارجية اليمن: الحكومة تفاعلت بإيجابية مع المبادرة الأممية و"الحوثيين" يراوغون

© AP Photo / Bebeto Matthewsوزير الخارجية اليمني خالد اليماني
وزير الخارجية اليمني خالد اليماني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، أن الحكومة تدعم جهود المبعوث الأممي وتفاعلت بإيجابية مع مبادرته الخاصة بمدينة وميناء الحديدة ومينائي رأس عيسى والصليف، استشعارا منها بمسؤوليتها لإنهاء معاناة اليمنيين وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

القاهرة — سبوتنيك. ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض وعدن، أشار اليماني خلال لقائه في الرياض، سفير فرنسا لدى اليمن كريستيان تستو إلى أن "الميليشيات الانقلابية ما زالت متمسكة بالحرب وترفض كافة مبادرات السلام، وهو ما أشارت إليه الحكومة الشرعية مرارا بأن هذه الميليشيات ليست شريكا مسئولا وكلما زاد الضغط عليها تعتمد على المراوغة لكسب الوقت".

الجيش اليمني - سبوتنيك عربي
اليمن: قوات هادى تعلن السيطرة على مواقع في البيضاء ومقتل 30 من "أنصار الله"
وأضاف "الحكومة ملتزمة بالحل السياسي انطلاقا من المرجعيات المتوافق عليها، وبما يضمن استعادة الدولة وتحقيق سلام مستدام في اليمن".

من جهته، أكد السفير الفرنسي أن باريس تتابع جهود المبعوث الأممي والتطورات السياسية والميدانية عن قرب، "وهي ملتزمة بدعم الحكومة الشرعية وبالمرجعيات المنظمة للعملية السياسية في اليمن، وأيضا بمساق الأمم المتحدة كمساق وحيد لحل الأزمة في اليمن".

وكان السفير الفرنسي قد زار العاصمة اليمنية صنعاء، الأسبوع الماضي، والتقى قيادات في جماعة "أنصار الله" والمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، طرح مبادرة خاصة بمدينة وميناء الحديدة غربي اليمن.

وبحسب الوزير اليماني تشمل المبادرة ثلاث نقاط تتمثل بالانسحاب الكامل لجماعة "أنصار الله" من الحديدة مقابل إحلال قوة من وزارة الداخلية اليمنية محلها، أما النقطة الثانية فتتعلق بتحويل موارد ميناء الحديدة إلى البنك المركزي تحت إشراف الحكومة الشرعية في عدن، بينما تتعلق النقطة الثالثة بإدخال مراقبين من الأمم المتحدة للمساعدة في تحسين أداء الموانئ والتحقق من عدم انتهاك القوانين الخاصة بحظر توريد الأسلحة.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا يقوم، منذ 26 مارس/آذار 2015، بعمليات ضد مسلحي "الحوثيين" دعما للشرعية ممثلة بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة حكم البلاد.

وبدأت قوات التحالف والحكومة اليمنية، الشهر الماضي، عملية عسكرية واسعة للسيطرة على مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي، الذي يؤمن نحو 70 بالمئة من المساعدات الإنسانية للمناطق التابعة للحوثيين في شمال اليمن.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала