رئيس نيكاراغوا يعترف بمقتل 195 شخصا خلال الاحتجاجات في البلاد

تابعنا عبرTelegram
اعترف رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا، بأن عدد القتلى خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة في البلاد بلغ 195 شخصا.

احتجاجات ضد الإصلاحات الاقتصادية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماركون في باريس، فرنسا - سبوتنيك عربي
ارتفاع عدد القتلى في احتجاجات نيكاراغوا إلى 448 شخصا
المكسيك — سبوتنيك. وأشار أورتيغا، في مقابلة مع قناة "سي إن إن أون إسبانيول"، إلى أن عدد الضحايا الـ295 شخصا، الذين ذكرتهم لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان "لم يتم تنقيته".
وقال أورتيغا: "هذا فقط عدد البيانات التي تم تلقيها وأضيف إليه الوفيات غير الموثقة".

في غضون ذلك، قدرت جمعية حقوق الإنسان في نيكاراغوا، الأسبوع الماضي، عدد قتلى الاحتجاجات بـ448 شخصا.

وقد وصف المستشار القانوني للجمعية غونزالو كاريون، بيانات أورتيغا بأنها ساخرة، كما يشير موقع "برنسا".
هذا وتتواصل الاحتجاجات المناهضة للحكومة في نيكاراغوا منذ نيسان/ أبريل، بعد الإصلاحات التي اقترحتها السلطات، والتي تفترض زيادة في مقدار مساهمات أرباب العمل والعمال لصناديق التأمينات الاجتماعية. وبالرغم من أن الرئيس دانييل أورتيغا، قد ألغاها بالفعل، إلا أن الاحتجاجات الحاشدة لم تتوقف.

ويرفض أورتيغا إجراء انتخابات مبكرة، كما طالبت المعارضة، ويطلق على ما يحدث بأنه مؤامرة ضد البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала