وكالة: عرض سعودي يجعل العراق يتنازل عن "الجار"

© REUTERS / HANDOUTالعاهل السعودي الملك سلمان ورئيس وزراء العراق حيدر العبادي
العاهل السعودي الملك سلمان ورئيس وزراء العراق حيدر العبادي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف العراق عن عرض سعودي قدمته حكومة المملكة إلى بغداد، أمس الأحد، مؤكدة أنه قد يجعل العراق تتنازل عن جارتها إيران.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء العراقية، مصعب سري، قوله إن هناك "عرض سعودي يتضمن بناء محطة طاقة شمسية بهدف بيع الكهرباء للعراق بسعر يقل كثيرا عن السعر، الذي تشتري به بغداد الكهرباء من إيران".

الملك سلمان مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
توجيه من الملك سلمان وولي عهده... وهدية سعودية لإحدى الدول العربية
وقال سري إن "الصفقة، التي لم توافق عليها بغداد حتى الآن، تتضمن بناء محطة في المملكة خلال عام من توقيع الاتفاق تنتج 3000 ميغاواط لتزويد العراق فيها".

وأضاف أن "العراق بموجب هذه الصفقة سيشتري الكهرباء بسعر 21 دولارا لكل ميغاواط/ساعة، أي بربع ما يدفعه العراق مقابل إمدادات الكهرباء من إيران".

وكانت وزارة الخارجية العراقية كشفت وجود خريطة طريق لتحقيق الربط الكهربائي مع دول الخليج، لحل أزمة الطاقة وانقطاع الكهرباء التي يعيشها العراق. وأكدت الخارجية، أن "خطة الوزارة للربط الكهربائي مع الخليج، تضاف إلى تفاهمات أخرى تتجاوز حدود هذه القضية". وأوضحت أن "العراق يعول على دول الخليج في توفير هذا البديل، لإنهاء أزمة انقطاع الكهرباء".

بدوره، أعلن سعد الحديثي المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي، أن وفدا حكوميا عراقيا زار المملكة العربية السعودية مؤخرا والتقى عدد من المسؤولين هناك، حيث تم الاتفاق خلال تلك الزيارة على الية عمل لإيصال وقود الكازولين إلى العراق لتشغيل محطاته الكهربائية.

وقال الحديثي في تصريحات لـ"راديو المربد"، إن "الحكومة الاتحادية تعمل حاليا على تجاوز الخلل الذي طرأ على المنظومة الوطنية نتيجة توقف الخط الإيراني الناقل للطاقة بواقع 1200 ميكاواط، وأن هناك عمل يجري حاليا مع الكويت والسعودية لتجهيز العراق بمادة الكازولين لتوفير ذلك الوقود للمحطات المتوقفة ودعم المحطات العاملة الأخرى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала