قاسمي: تخلي الرئيس الأمريكي عن لغة التهديد علامة على خيبة الأمل

© Sputnikالمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أن تغير لغة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتخليه عن التهديد علامة على خيبة الأمل.

طهران — سبوتنيك. وقال قاسمي في مقابلة مع وكالة "إرنا"، اليوم الثلاثاء، تعقيبا على دعوة ترامب للحوار، غير المشروط، مع إيران "تغير لغة السيد ترامب وعدم حديثه بلهجة التهديدات ضد الشعب الإيراني علامة على خيبة الأمل، لأن هذه التهديدات لم تجد نفعا".

وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف - سبوتنيك عربي
ظريف يؤكد استمرار التعاون بين إيران وسريلانكا
وأضاف قاسمي "دعوة السيد ترامب علامة على ارتباك السياسة الأمريكية"، متابعا "عرضه (ترامب) للحوار يتناقض مع انسحاب الولايات المتحدة بشكل، غير قانوني، من الاتفاق النووي، بما يخالف جميع المعايير الدولية، بينما فرض عقوبات غير مبررة على الشعب الإيراني".

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن استعداده للقاء الرئيس الإيراني، حسن روحاني، دون شروط مسبقة، وفي أي وقت يريده الإيرانيون.

واعتبر رئيس مجلس العلاقات الخارجية الإيراني، سيد كمال خرازي، اليوم، أنه من الطبيعي رفض بلاده لعرض أمريكا للتفاوض.

وقال:

من الطبيعي رفض العرض الأمريكي للتفاوض بناء على تجربتنا المريرة في التفاوض معهم والانتهاكات المتكررة لالتزاماتهم.  

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала