في ظل "أزمة المقاطعة"... قطر تتخذ قرارا عسكريا بشأن قواتها البحرية

© AFP 2022 / Daniel Mihailescuسفن حربية للناتو
سفن حربية للناتو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اتخذت دولة قطر قرارا عسكريا جديدا بشأن قواتها البحرية، وذلك في ظل "أزمة المقاطعة" مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

ووفقاً لصحيفة "العرب" القطرية، قررت قطر تطوير قواتها البحرية الأميرية القطرية، من خلال البدء في صناعة سفن حربية قطرية، وذكرت مديرية التوجيه المعنوي بالوزارة، في بيان لها، أن هذه السفن تأتي ضمن برنامج تطوير القوات الأميرية.

وأقامت شركة "فنكنتيري" الإيطالية، حفلا بمناسبة البدء في قطع الحديد لصناعة السفن الحربية القطرية، وذلك بحضور وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، ونظيرته الإيطالية إليزابيتا ترينتا، وعدد من كبار الضباط والمسؤولين من الجانبين.

يذكر أن وزارة الدفاع القطرية وقعت عام 2016، اتفاقية عقود تقوم بموجبها شركة "فنكنتيري" الإيطالية ببناء سبع سفن حربية من الجيل الجديد.

يأتي هذا الحدث في ظل استمرار توتر داخلي كبير في منطقة الخليج اندلع على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/حزيران 2017، جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها. واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وإدعاءات لا أساس لها من الصحة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала