تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

صاحب حيوانا أليفا... تعالج الاكتئاب في أسابيع

© REUTERS / Tyrone Siuكلب وقط وتسريحتهما الفريدتين في محل للحيوانات الأليفة في تايوان، 19 يونيو/ حزيران 2016.
كلب وقط وتسريحتهما الفريدتين في محل للحيوانات الأليفة في تايوان، 19 يونيو/ حزيران 2016. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشفت دراسة برتغالية حديثة أن تبني صديق من الحيوانات الأليفة يخفف أعراض الاكتئاب في 12 أسبوعا فقط، بين أولئك الذين لا يستجيبون للعلاج الدوائي أو العلاج النفسي ومضادات الاكتئاب.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية،  قال باحثون إن "أحد الأسباب التي يمكن أن تفسر نتائج دراستنا هي أن الحيوانات الأليفة تجبر المريض على مواجهة أحد الأعراض الرئيسية للاكتئاب، وهو ما يشار إليه بمصطلح (أنهيدونيا)، وهو انعدام الشعور بالاهتمام في الأنشطة التي اعتاد الشخص على الاستمتاع بها، وانخفاض قدرته على الشعور بالمتعة، على سبيل المثال ممارسة الرياضة، الهوايات أو التفاعلات الاجتماعية."

وأضاف العلماء، أن الكلاب على وجه الخصوص قد تخفف الاكتئاب من خلال إجبار المريض على أن يكون نشيط جسديا، وتشجيعه على خوض مواقف اجتماعية جديدة.
المخدرات - سبوتنيك عربي
دراسة... التمرينات الرياضية تساهم في الإقلاع عن المخدرات

وتشير الإحصائيات إلى أن حوالي 7% من البالغين في الولايات المتحدة وثلاثة في المائة في المملكة المتحدة يعانون من الاكتئاب كل عام.

وقام باحثون من عيادة الطب النفسي بـ"بورتو"، بتحليل بيانات 33 شخصا يعانون من الاكتئاب الذين لم يستجيبوا في السابق للعلاج.
واستمرت محاولات المعالجة السابقة للمشاركين بين تسعة أشهر و 15 شهرا، وشملت جلسات علاجية منتظمة بالإضافة إلى دورتين على الأقل من مضادات الاكتئاب، لم يمتلك أي من المشاركين حيوانات أليفة قبل الدراسة، مع تبني 18 منهم كلبا واحدا، وسبعة يرعون كلبين والباقي لديهم قطة.
وواصل المشاركون خلال الأسابيع الـ 12، حضور جلسات العلاج الخاصة بهم، بالإضافة إلى تناول أدويتهم، وتم تقييم أعراض الاكتئاب عن طريق سؤال المشاركين عن مزاجهم، الدافع الجنسي، أنماط النوم وأي أفكار انتحارية.
وتمت مقارنة التغيير في أعراض الاكتئاب للمشاركين ضد 33 شخصا يعانون من الاكتئاب ولا يملكوا أو يتبنون حيوان أليف.
ووجد الباحثون بعد مرور 12 أسبوعا، أن أولئك الذين اعتنوا بالحيوان الأليف بدأت حياتهم اليومية في التغيير للأفضل، وأن الذكور والإناث الذين يعانون من الاكتئاب كان لديهم استجابة بالمثل، وذلك مقارنة بالأشخاص الذين لم يتبنوا الحيوانات الأليفة خلال فترة الدراسة حيث إن أعراض الاكتاب لديهم لم تتحسن.
وتشير النتائج إلى أن تبني حيوانا أليفا يحسن بشكل كبير من أعراض مرضى الاكتئاب بعد ثمانية أسابيع فقط، ويقول الباحثون إن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات للتحقق من نتائج التجربة، وكذلك لتحديد كيف يمكن لقضاء الوقت مع حيوان أليف أن يخفف من الاكتئاب.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала