تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل يعود حزب المؤتمر الشعبي للواجهة في اليمن ولكن تحت قيادة الرئيس هادي

هل يعود حزب المؤتمر الشعبي للواجهة في اليمن ولكن تحت قيادة الرئيس هادي
تابعنا عبر
الضيوف: الكاتب والمحلل السياسي اليمني أكرم الحاج، والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي وليد المشيرعي.

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي - سبوتنيك عربي
قيادي في حزب "صالح" في اليمن: توحيد الصفوف يخدم الإمارات
أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعد لقائه بعدد من قيادات حزب "المؤتمر الشعبي العام" في القاهرة على أهمية لملمة أطراف حزب المؤتمر الموجودة بالداخل والخارج ووحدة صفه واتخاذ خطوات لاختيار قيادات الحزب للفترة القادمة.

 يعد حزب المؤتمر الشعبي العام هو الحزب الأكبر في اليمن ويعول عليه الكثيرون في لعب دور بالمشهد السياسي اليمني في الفترة القادمة بِما يسهم في مساعدة اليمن على الخروج من محنته، لكن الحزب توارى وخاصة بعد اغتيال رئيسه ورئيس اليمن السابق علي عبد الله صالح وانحسار الصراع في اليمن بين جبهتين، جماعة "أنصار الله" الحوثية والجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي. 

حول هذا الموضوع قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي أكرم الحاج إن الهدف من اجتماع الرئيس هادي بقيادات حزب المؤتمر بالقاهرة هو محاولة لم شمل القيادات تحت قيادة الشرعية بعد معاناة الحزب بعد مقتل صالح وانقسامه لعدة فصائل في صنعاء والسعودية والإمارات وخاصة أحمد عبد الله صالح المتواجد في الإمارات لذلك يهدف هادي الى الالتقاء بالقيادات في الحزب وأيضا قيادات من البرلمان التي تعاني من التمزق وخاصة أن الاجتماع يأتي بتوصيات من التحالف.

Yemen Photography - سبوتنيك عربي
الحرب تهدد التراث القديم في اليمن
وأشار الحاج في تصريحات لبرنامج في العمق عبر راديو "سبوتنيك"، أن المؤتمر الشعبي يحظى بشعبية كبيرة وقاعدة مهمة وهو يحمل الوسطية ولكنه انقسم لعدة فصائل في نهاية الأمر وتصب التحركات لإعطاء الولاء والشرعية لهادي.

موضحا أن هادي هو تنظيميا نائب رئيس الحزب ورئيس الحكومة بن دغر من قيادات الحزب أيضا لأن الحزب لا ينتمي لأي اتجاه ديني لذلك يحظى بموافقة الجميع… ولذلك يريد هادي أن يعيد الحزب للواجهة مرة أخرى في المعترك السياسي القادم وذلك ما يذهب إليه مارتن غريفيث المبعوث الأممي لليمن…

ومن جانبه أشار القيادي في حزب المؤتمر وليد المشيرعي أن الاجتماع بالقاهرة مهم للملمة شمل الحزب بعد الخلافات التي ضربته في ضوء التطورات الأخيرة التي حدثت…

قائلا إن هادي هو الرئيس الشرعي العام بصفته كان نائبا لرئيس الحزب علي عبد الله صالح بينما يرى آخرون أن أحمد صالح هو الأجدر برئاسة المؤتمر بينما اللائحة تقضي بعقد مؤتمر عام وهذا من المستحيل عقدة في ظل هذه الظروف والوضع يقول أن النائب هو الذي يخلفه.

وأضاف المشيرعي أن توحيد صفوف الحزب يخدم الإمارات لتعزيز الاستقرار في اليمن مشيرا الى أن حزب المؤتمر يضم خيرة الكفاءات الوطنية وأثبت أنه الأقدر على مخاطبة الوجدان الوطني والشعبي حيث امتد إلى كافة المحافظات وخاصة في الجنوب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала