تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ريابكوف: نحذر واشنطن وحلفائها من أي خطوات "متهورة" جديدة في سوريا

© Sputnik . Michael Voskresenskiy / الذهاب إلى بنك الصورنائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف
نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم السبت 25 أغسطس/آب، إن التهديدات هي اللغة الوحيدة، التي تتحدث بها أمريكا في الوقت الحالي.

موسكو — سبوتنيك. وأشار ريابكوف، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" إلى أن روسيا شاهدت تصريحات جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي، وأدركت أن "التهديدات" هي اللغة الوحيدة، التي تتحدث بها أمريكا حاليا.

محافظة إدلب السورية - سبوتنيك عربي
الولايات المتحدة تهدد بشن ضربة "أقوى بكثير من السابقة" على سوريا
وقال ريابكوف "نسمع الانذارات من واشنطن بما في الإنذارات العلنية، وهذا لا يؤثر على تصميمنا على مواصلة خطط القضاء التام على المراكز الإرهابية في سوريا وعودة هذا البلد إلى الحياة الطبيعية".

وشدد على أن موسكو ستواصل العمل لمعاونة دمشق، بما في ذلك في مجال عودة اللاجئين إلى ديارهم. وأضاف ريابكوف "حقيقة أن الغرب لا يرغب في المشاركة في هذا العمل، يثبت أن لديهم أهدافا أخرى، وهي الاستمرار في مهاجمة سوريا باستخدام كل الطرق، وإضافة ذرائع جديدة لطرح مسألة تغيير النظام والسلطة في دمشق مرة أخرى. لا يوجد جديد في ذلك… نحن مستعدون لتلك الأحداث وجاهزون لكشفها. يبدو أن الأميركيين لا يتعلمون من التاريخ، والآن نرى تصعيدا خطيرا للوضع مرة أخرى".
وأشار إلى أن "السيناريو المحتمل الآن هو الإعداد لعمل استفزازي تتبعه ضربات لسوريا". وقال ريابكوف:"نحذر واشنطن وحلفائها من أية خطوات متهورة جديدة في سوريا".    

وكان بولتون قد هدد باستعداد بلاده لشن ضربة جديدة على سوريا — أقوى بكثير من تلك التي شنت بعد حادث مدينة دوما.

ونقلت صحيفة بلومبرغ عن مصاردها الخاصة في الحكومة أن مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون حذر من التحضير "لضربة أقوى" على الجمهورية العربية السورية.

وزعمت الصحيفة، أن بولتون أعلن عن نوايا الولايات المتحدة خلال اجتماع مغلق مع رئيس مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف. وقد جرى في الثالث والعشرين من أغسطس أب في جنيف.

وزعم جون بولتون أن الجانب الأمريكي لديه معلومات تفيد بأن الجيش السوري سوف يستخدم أسلحة كيميائية في إدلب. وإذا حدث ذلك، فإن الولايات ستشن ضربة قوية على سوريا، وستكون أقوى بكثير من المرة الأخيرة بعد الحادث في مدينة دوما.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала