الخوذ البيضاء تنقل مواد سامة إلى مخزن تابع لـ"أحرار الشام"

© AFP 2022 / ABDULMONAM EASSAالخوذ البيضاء، الغوطة الشرقية، 12 فبراير/شباط 2018
الخوذ البيضاء، الغوطة الشرقية، 12 فبراير/شباط 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي، أليكسي سيغانكوف، اليوم الثلاثاء، أن أفرادا من "الخوذ البيضاء" نقلوا حمولة كبيرة من المواد السامة إلى مخزن في مدينة سراقب السورية يديره مسلحو "أحرار الشام".

موسكو — سبوتنيك. وقال رئيس المركز: "وفقا للمعلومات التي تلقاها المركز الروسي للمصالحة من عدة مصادر مستقلة في محافظة إدلب، تم نقل حمولة كبيرة من المواد السامة إلى مدينة سراقب من قرية أفس على شاحنتين كبيرتي الحجم".

بشار الجعفري - سبوتنيك عربي
الجعفري: سوريا تجدد تأكيدها عدم امتلاكها أية أسلحة كيميائية
وأضاف سيغانكوف: "في وقت لاحق، تم نقل جزء من الحمولة في براميل بلاستيكية بدون وضع علامات إلى نقطة أخرى في الجزء الجنوبي من محافظة إدلب لتنظيم استخدام الأسلحة الكيميائية واتهام القوات الحكومية في استخدام المواد السامة ضد المدنيين".

هذا وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، يوم الأحد الماضي، من المتوقع أن يتم ضرب منطقة كفر زيتة في إدلب السورية، بقنابل سامة خلال اليومين المقبلين.

وكانت الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية قد اتهمت دمشق في استخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين في مدينة دوما السورية، ونفت السلطات السورية ضلوعها بذلك، فيما اعتبرت موسكو ذلك ذريعة مختلقة لتوجيه ضربات صاروخية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين ضد سوريا، لمصلحة الفصائل المتشددة، التي تعرضت لانهيارات وهزائم في الغوطة الشرقية.

هذا وتعاني سوريا منذ آذار/ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما "داعش" و"جبهة النصرة"، واللذين تصنفهما الأمم المتحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала