سوريا تنهض مجددا... معمل جديد لأدوية السرطان في البلاد

© AFP 2022 / GEORGE OURFALIANمشفى الكندي
مشفى الكندي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علامات واضحة على ما يبدو بدأت بالظهور، وجميعها عبارة عن بداية في طريق العودة إلى "سوريا ما قبل الحرب" عندما كانت البلاد تزدهر بالصناعة والتجارة والزراعة، وكل ما هو بعيد عن الإرهاب والدمار الذي حل بها خلال السنوات الماضية.

قذائف على دمشق - أرشيفية - سبوتنيك عربي
جبهة النصرة تعتدي بـ 7 قذائف على مشفى البيروني وضاحية الأسد بريف دمشق
نقيب صيادلة سوريا، الدكتور محمود الحسن، كشف عن أن نسبة تغطية الدواء المحلي تجاوزت الـ 85 بالمئة في السوق السورية، مبينا أن مجموعة من المستثمرين تقدموا لإنشاء معمل للأدوية السرطانية في منطقة "عدرا العمالية".

وأشار نقيب الصيادلة في تصريح لـ"الوطن أونلاين"، إلى أنه في حال دخل هذا المعمل الخدمة، فإنه سيغطي من 5 إلى 10 بالمئة من الأدوية النوعية، "وبذلك نصل إلى نسبة تغطية للدواء تتجاوز الـ 90 بالمئة".

ولفت الحسن إلى أن المعمل سيغطي معظم شرائح الأدوية السرطانية ويضم أكثر من زمرة دوائية للأورام، ما يوفر الكثير من القطع الأجنبي، ويكون رافدا للتغطيات الدوائية، متوقعا أن يبصر النور هذا العام، علما أن هناك تنسيق مع وزارة الصحة في هذا الموضوع.

وأكد نقيب الصيادلة أن عدد معامل الدواء وصل إلى 86 معملا، مشيرا إلى وجود 4 معامل دواء جديدة قيد الترخيص، منوها بأن المعامل المتوقفة تستغل خطوط إنتاج معامل قائمة حاليا.

يشار إلى أن المجموعات الإرهابية المسلحة قامت خلال السنوات الماضية بالهجوم على كافة المراكز الطبية والمستشفيات المدنية والعسكرية المنتشرة في المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها.

وتعمد الإرهابيون عمليات التفجير وتدمير تلك الأبنية وسرقة وتدمير محتوياتها بقصد التخريب أو بهدف بيعها في دول مجاورة، حالها كحال آلاف المعامل والورش الصناعية والتجارية التي تم نهبها دونما أي رادع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала